أكد الجيش الليبي أن مروحية انفجرت وسقطت وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل 4 من مرتزقة فاغنر الروسية، مشيراً إلى أن المروحية كان على متنها مرتزقة روس وذخائر. ويستعين الانقلابي حفتر بمرتزقة من دول عدة في أنشطته العسكرية المقوضة للاستقرار في ليبيا.

عبد الهادي دراه: المروحية كان على متنها مرتزقة روس وذخائر 
عبد الهادي دراه: المروحية كان على متنها مرتزقة روس وذخائر  (AA)

أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، مقتل 4 من مرتزقة مجموعة "فاغنر" الروسية، جراء تحطم مروحية تحمل على متنها ذخائر، وسط البلاد.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الأناضول، أدلى به عبد الهادي دراه، المتحدث باسم "غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة" التابعة للجيش الليبي.

وأشار دراه إلى: "سقوط مروحية كان على متنها مرتزقة روس وذخائر في بلدة سوكنة، بمدينة الجفرة (وسط)".

وأضاف: "حسب معلومات أولية، فإن المروحية انفجرت، ما أدى إلى مقتل 4 من مرتزقة فاغنر الروسية". وأوضح أن "المروحية كانت متجهه نحو أحد الحقول النفطية التي يستخدمها المرتزقة غرفة عمليات".

ويستعين الجنرال الانقلابي خليفة حفتر بمرتزقة من دول عدة في أنشطته العسكرية المقوضة للاستقرار في ليبيا، وللسيطرة على الحقول النفطية، ومن أبرزهم مرتزقة مجموعة "فاغنر".

وبعد عدوان بدأه على العاصمة طرابلس ومدن الغرب الليبي في 4 أبريل/نيسان 2019، تلقى الانقلابي حفتر هزائم متتالية على يد قوات الحكومة الشرعية، ما أنهى مغامرته في يونيو/حزيران الماضي، بالانسحاب من كامل الحدود الإدارية للعاصمة.

واضطر الجنرال الانقلابي تحت ضغط الهزائم إلى إعلان وقف لإطلاق النار في البلاد، في 21 أغسطس/ آب الماضي، لكن مليشياته تنتهك هذه الهدنة بين الفينة والأخرى.

المصدر: TRT عربي - وكالات