تركيا تحيد إرهابي كبير شمالي العراق (AA)

تمكن جهاز الاستخبارات والقوات المسلحة التركيين من تحييد قيادي بتنظيم PKK الإرهابي، في عملية مشتركة شمالي العراق.

وذكرت مصادر أمنية تركية، للأناضول، السبت، أن جهاز الاستخبارات راقب منذ فترة طويلة أنشطة الإرهابي "دالوكاي شانلي" في أوروبا.

وأوضحت أن الإرهابي هو عضو ما يسمى بـ"المجلس التنفيذي" للتنظيم، واسمه مدرج في "النشرة الحمراء" في قائمة المطلوبين.

وتأكد جهاز الاستخبارات من عبور "شانلي" إلى منطقة "غارا" شمالي العراق لتوجيه الأنشطة المسلحة هناك.

وتلقت المخابرات معلومات تفيد بأن الإرهابي يخطط لتنفيذ هجمات في المدن التركية الكبرى وضد المرافق الاستراتيجية، وأطلقت مع الجيش عملية أسفرت عن تحييده.

يشار إلى أن الإرهابي "شانلي" الملقب بـ"سنان مهران" انضم إلى المنظمة الإرهابية من اليونان عام 1999، وجرى تجميد أصوله في فرنسا بموجب عقوبات الاتحاد الأوروبي على PKK الإرهابي.

من جانبه، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالاً هاتفياً بمركز قيادة "عملية مخلب البرق ومخلب الصاعقة" ضد تنظيم PKK الإرهابي في شمال العراق.

وقال أردوغان إنه "لا مكان للتنظيم الانفصالي PKK ولا للإرهاب في مستقبل تركيا والعراق وسوريا، مؤكداً إصرار بلاده على القضاء على الإرهاب وإنقاذ المواطنين من هذا البلاء.

وأشار الرئيس التركي إلى أن هدف أنقرة القضاء التام على الإرهاب الذي يراد وجوده على حدودها الجنوبية، مضيفاً "سنواصل كفاحنا لغاية اجتثاث جذور قطعان قتلة PKK الإرهابي الذين لم يجلبوا للمنطقة سوى الدماء والدموع والدمار".

وأكد أردوغان أن عملية "مخلبي البرق والصاعقة" تحترم وحدة الأراضي العراقية وستساهم في ضمان السلام والأمن بالمنطقة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً