يشمل المخطط مستوطنة جفعات همتوس والمنطقة المعروفة باسم مخطط (E1) الاستيطاني ومستوطنة بسغات زئيف (Ammar Awad/Reuters)

عبّرت الرئاسة الفلسطينية الجمعة عن إدانتها لخطط استيطانية إسرائيلية بمحيط مدينة القدس، وقالت إنها "تدفع المنطقة إلى مزيد من أجواء التوتر والانفجار".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا" عن الرئاسة "إدانتها ورفضها وتحذيرها للخطط الاستيطانية التي تُعِد إسرائيل لتنفيذها في محيط مدينة القدس المحتلة".

وقالت الرئاسة إن إسرائيل "تضع خطط بناء واسعة لصالح اليهود، تمس الخطوط الحمراء المتعلقة بمكانة مدينة القدس، وتؤدي إلى فصلها عن محيطها الفلسطيني".

وتابعت بأن "مثل هذه المشاريع هي تحدٍّ للقانون الدولي والشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة والالتزامات الأمريكية التي عبرت عنها الإدارة الأمريكية مراراً وتكراراً، التي أكدت فيها أنها تعتبر التوسع الاستيطاني والإجراءات الأحادية عملاً غير مقبول".

وطالبت الرئاسة "الإدارة الأمريكية تحديداً بالحفاظ على مواقفها وتنفيذ ما أعلنه الرئيس جو بايدن خلال اتصاله مع الرئيس محمود عباس (15 مايو/أيار)، الذي أكد فيه رفض الإجراءات الأحادية الجانب والنشاط الاستيطاني الإسرائيلي".

وحذرت "إسرائيل والمجتمع الدولي والإدارة الأمريكية من خطورة هذه الأعمال التي تدفع المنطقة إلى مزيد من أجواء التوتر والانفجار".

والخميس قالت محافظة القدس (جهة حكومية) في تقرير إن "الاحتلال يخطط للترويج لبناء آلاف الوحدات السكنية بمناطق مختلفة بالقدس".

وذكرت من هذه المناطق ما تُسمى مستوطنة جفعات همتوس والمنطقة المعروفة باسم مخطط (E1) الاستيطاني ومستوطنة بسغات زئيف.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967 وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفضه الفلسطينيون والمجتمع الدولي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً