أقار: "بدأنا بإجلاء جزء من مواطنينا من أفغانستان بواسطة طائرة تابعة لقواتنا الجوية"  (Arif Akdogan/AA)

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، الأربعاء، اتخاذ بلاده جميع التدابير اللازمة لحماية جنودها الموجودين في أفغانستان.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أقار للأناضول، خلال توقيع اتفاقية عسكرية مع نظيره الأنغولي جواو إرنستو دوس سانتوس، خلال معرض الصناعات الدفاعية الدولي 15 "آيدف21" في إسطنبول.

وفي تصريحات للأناضول حول التطورات في أفغانستان، قال أقار خلال مراسم التوقيع: "بدأنا بإجلاء جزء من مواطنينا من أفغانستان بواسطة طائرة تابعة لقواتنا الجوية".

من جانبه، بحث وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، مع نظيريه الكوري الجنوبي تشونغ إيوي يونغ، والأسترالية ماريسي بايني، الأوضاع الأخيرة في أفغانستان.

وحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، أجرى جاوش أوغلو مكالمات هاتفية مع نظيريه، لبحث الوضع في أفغانستان.

ومنذ مايو/أيار الماضي، بدأت "طالبان" توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وبعد سيطرة طالبان على العديد من عواصم الولايات الرئيسية في الأيام الأخيرة، وإجبار القوات الحكومية على الاستسلام أو الفرار، وصل مقاتلو الحركة الأحد، إلى العاصمة، وأعلنوا السيطرة على البلاد.

وبعد رحيل الرئيس الأفغاني أشرف غني، ومساعديه المقربين، شكل الرئيس السابق حامد كرزاي، والسياسي المخضرم قلب الدين حكمتيار، وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله، مجلساً بهدف ضمان انتقال سلس للسلطة.

وكان تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، قد أسقط حكم "طالبان" عام 2001، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً