قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، إن عدد اختبارات فيروس كورونا في البلاد تجاوز حاجز المليون، وأن ارتفاع عدد الإصابات ضمن المستويات المتوقعة، فيما أكد الرئيس التركي أن "حماية العمال أولوية" في التدابير التي تتخذها حكومته.

قال وزير الصحة التركي إن عدد اختبارات فيروس كورونا في البلاد تجاوزت حاجز المليون
قال وزير الصحة التركي إن عدد اختبارات فيروس كورونا في البلاد تجاوزت حاجز المليون (Reuters)

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، إن عدد اختبارات فيروس كورونا في البلاد تجاوز حاجز المليون، وأن ارتفاع عدد الإصابات ضمن المستويات المتوقعة.

جاء ذلك في معرض تعليقه على الإحصائيات الأخيرة المتعلقة بكورونا، عبر تويتر، الخميس.

كما صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس أيضاً، بخصوص الإجراءات التي تتخذها الحكومة في ظل الأزمة قائلاً: "بالتوازي مع مكافحة جائحة كورونا نبذل ما بوسعنا كي لا يتضرر أي من مواطنينا وخاصة الطبقة العاملة".

وأكد أن الأولوية في التدابير المتخذة هي "حماية العمال الأتراك في كافة المجالات".

وحسب المعطيات الأخيرة التي نشرتها وزارة الصحة، بلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا 93، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 3 آلاف و174.

والخميس، تم تسجيل ألفين و615 إصابة جديدة بفيروس كورونا لتصل الحصيلة إلى 120 ألفاً و204، بحسب المعطيات.

كما بلغ عدد المتعافين الجدد 4 آلاف و846، لترتفع حصيلة المتعافين إلى 48 ألفاً و886.

وبلغ عدد اختبارات كورونا، 42 ألفاً و4، ليصل إجمالي الاختبارات إلى مليون و33 ألفاً و617.

وأشار قوجه، إلى "استمرار تراجع عدد المصابين في وحدات العناية المركزة، والموصولين بأجهزة التنفس، مقابل استمرار ازدياد أعداد المتعافين".

وحتى مساء الخميس، أصاب الفيروس إجمالاً أكثر من 3 ملايين و261 ألفاً حول العالم، توفي منهم ما يزيد عن 230 ألفاً، وتعافى أكثر من مليون و29 ألفاً، وفق موقع "worldometer" المختص برصد ضحايا الفيروس.

المصدر: TRT عربي - وكالات