السفارة التركية في أوكرانيا قالت إنها  ستواصل بذل الجهود لإنهاء هذه المشاهد المخزية (AA)
تابعنا

أعربت السفارة التركية في أوكرانيا الاثنين عن صدمتها من الصور والمشاهد المتداولة على وسائل الإعلام والقادمة من مناطق بالقرب من العاصمة كييف بينها بوتشا وإربين.

وفي تغريدة عبر تويتر، قال حساب السفارة التركية في كييف إن "صور المجزرة، التي تناقلتها وسائل الإعلام من مناطق قريبة من كييف بما فيها بوتشا وإربين، مفزعة".

وأكدت السفارة أن "تركيا تشاطر من كل قلبها آلام الشعب الأوكراني الصديق".

وأضافت: "لا يمكن القبول باستهداف المدنيين الأبرياء"، مطالبة بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لتحديد المسؤولين.

وأكدت أن "تركيا ستواصل بذل الجهود لإنهاء هذه المشاهد المخزية، وإرساء السلام في أسرع وقت".

وصباح الاثنين، دعا مسؤولون أوروبيون إلى فتح "تحقيق دولي" في اتهام القوات الروسية بارتكاب "إبادة جماعية" في بوتشا، غداة العثور على عشرات الجثث عقب خروج القوات الروسية منها.

وتنفي روسيا مزاعم قتلها مدنيين في بوتشا، وقالت إن صور القتلى المدنيين في بلدة بوتشا الأوكرانية كانت "بأوامر" من الولايات المتحدة في إطار مؤامرة لتوجيه اللوم إلى موسكو.

ونشر الجيش الأوكراني السبت صوراً لجثث متناثرة على أرصفة شوارع مدينة بوتشا في ضواحي العاصمة كييف بعد انسحاب القوات الروسية منها.

كما انتشرت بمنصات التواصل الاجتماعي صور لعشرات الجثث والدمار الذي لحق شوارع بوتشا، فيما أفادت تقارير إعلامية أوكرانية، بالعثور على 57 جثة في مقبرة جماعية بالمدينة.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً