أكدت تركيا وقوفها مع لبنان والشعب اللبناني، بعد الانفجار الذي هز العاصمة بيروت وخلَّف عشرات القتلى والجرحى، معلنة استعدادها لتقديم الدعم والمساعدة بشتى أنواعها.

تركيا تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني
تركيا تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني "الشقيق" بعد انفجار بيروت (Reuters)

أعلنت تركيا وقوفها مع لبنان والشعب اللبناني، بعد الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، مؤكدة استعدادها لتقديم الدعم والمساعدة.

وتقدم وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو بالعزاء للشعب اللبناني "الصديق والشقيق" عبر تويتر، قائلاً: "أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد برحمته من فقد حياته جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وأتقدم بالتعازي للشعب اللبناني الصديق والشقيق. وأملنا ألا يزيد عدد الضحايا".

وأكد الوزير استعداد بلاده لتقديم أي نوع من الدعم "لإخواننا اللبنانيين".

من جهته، أعلن المتحدث باسم باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن استعداد تركيا لتقديم المساعدة للبنان بشتى الوسائل، معزياً في الضحايا الذين سقطوا بالانفجار ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

كما أكد الناطق باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، وقوف بلاده إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق.

وقال جليك في تغريدة على تويتر: "نقف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق وسكان العاصمة بيروت، ونترحم على ضحايا الانفجار الذي وقع في العاصمة. ولفت إلى أن تركيا تواصل الوقوف إلى جانب لبنان في أيامها العصيبة.

وذكرت الوكالة الرسمية للأنباء أن حريقاً كبيراً اندلع في العنبر رقم 12 بمستودع للمفرقعات في مرفأ بيروت، ما أدى إلى انفجاره وسقوط "شهداء وجرحى" من دون تحديد عددهم.

وألحق الانفجار أضراراً كبيرة في مبانٍ وسيارات بمناطق عديدة، منها الكرنتينا والأشرفية والحمراء.

كما أضر الانفجار بمنزل رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ومقر الحكومة وسط بيروت.

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.

ويأتي هذا الانفجار في وقت يعاني فيه لبنان من أزمة اقتصادية قاسية واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: TRT عربي - وكالات