تعيش طرابلس منذ 4 أيام حالة من الانفلات الأمني، إثر مواجهات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن (Mohamed Azakir/Reuters)

أبدى سفير أنقرة لدى لبنان هاكان تشاكل استعداد تركيا للمساعدة في ترميم مبانٍ حكومية بمدينة طرابلس (شمال)، بينها مبنى البلدية الذي يعود للعهد العثماني وتضرر جراء مواجهات بين الأمن ومحتجين قبل أيام.

جاء ذلك خلال لقاء السفير مع رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، الجمعة، في مقر مجلس الوزراء وسط بيروت، بحسب بيان لرئاسة الحكومة.

وتعيش طرابلس منذ 4 أيام حالة من الانفلات الأمني، إثر مواجهات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن، لكن أعنفها وقعت ليل الخميس وجرى خلالها إحراق مبنى البلدية وسط المدينة ومبانٍ حكومية أخرى مثل السراي (مقر حكومي) والمحكمة الشرعية.

وأشار البيان إلى أن السفير التركي أبدى استعداد بلاده للمساعدة في إعادة ترميم مبنى بلدية طرابلس والسراي والمحكمة الشرعية.

ولفت السفير إلى استعداد تركيا كذلك لتقديم مساعدات اجتماعية للعائلات الأكثر فقراً في طرابلس والمتضررة من الأحداث، وفق البيان.

وفي تصريح خاص للأناضول، قال تشاكل: "خلال لقائي مع رئيس الوزراء اللبناني، أعربت أولاً عن أسفنا للأحداث التي حدثت لبلدية طرابلس والمباني الحكومية الأخرى".

وأعلن السفير استعداد تركيا للمساعدة في تغطية الأضرار التي لحقت بمبنى البلدية التاريخي الذي يعود إلى العهد العثماني.

وتأتي الاحتجاجات في طرابلس وبعض المناطق اللبنانيّة رفضاً للأوضاع الاقتصادية والمعيشية واستمرار حظر التجوال بسبب فيروس كورونا.

في غضون ذلك تستمر الدعوات في طرابلس للنزول إلى الشارع، بينما القوى الأمنية تزيد من إجراءاتها، ما ينذر بمزيد من العنف والمواجهات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً