لمجابهة انتشار فيروس كورونا الجديد، اتخذت تركيا على المستويين الرسمي والشعبي مزيداً من التدابير الاحترازية، منها تعطيل المدارس والجامعات وتزويد المستشفيات بالكاميرات الحرارية لتثبيت الحالات المشتبه بها من خلال درجة حرارة الجسم.

تأتي هذه الخطوات في الوقت الذي أعلن فيه وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة تسجيل ثاني حالة إصابة في البلاد
تأتي هذه الخطوات في الوقت الذي أعلن فيه وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة تسجيل ثاني حالة إصابة في البلاد (AA)

اتخذت تركيا على المستويين الرسمي والشعبي مزيداً من التدابير، لمجابهة انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في البلاد.

وتأتي هذه الخطوات في الوقت الذي أعلن فيه وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، تسجيل ثاني حالة إصابة في البلاد.

وعلى رأس الخطوات التي اتُّخذت تعطيل المدارس لمدة أسبوع، والدراسة عن بُعد والجامعات 3 أسابيع اعتباراً من 16 مارس/آذار الجاري.

وتنظيم المسابقات الرياضية بدون جمهور، في كافة أنحاء البلاد، حسب ما أعلنه المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن الخميس.

وأعلن قالن تأجيل الزيارات الخارجية للرئيس رجب طيب أردوغان في إطار التدابير المتخذة ضد كورونا.

من جهتها، شرعت رئاسة الشؤون الدينية التركية بالتعاون مع السلطات، منذ الخميس، في تعقيم 90 ألف مسجد في جميع أنحاء البلاد قبيل صلاة الجمعة.

كما أغلقت العديد من ملاهي الأطفال أبوابها أمام الزوار في إطار التدابير ذاتها.

وزودت الجهات الصحية في تركيا العديد من المستشفيات بالكاميرات الحرارية لتثبيت الحالات المشتبه بها من خلال درجة حرارة الجسم.

وحتى الخميس، أصاب كورونا أكثر من 134 ألفاً في 126 دولة وإقليم، توفي منهم نحو 5 آلاف، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

وأدى انتشار الفيروس إلى تعليق رحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

المصدر: TRT عربي - وكالات