قال تقرير صادر عن هيئة الإحصاء التركية ومركز التجارة العالمي بمدينة إسطنبول، إن صادرات تركيا من السجاد حققت 1.8 مليار دولار في الشهور الثمانية الأولى من 2019، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المستورد الأول للسجاد التركي.

الولايات المتحدة الأمريكية هي المستورد الرئيسي للسجاد التركي
الولايات المتحدة الأمريكية هي المستورد الرئيسي للسجاد التركي (AA)

حققت صادرات السجاد التركي، في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى سبتمبر/ أيلول من العام الجاري، 1.8 مليار دولار، ليزين المنازل في جميع أنحاء العالم لاسيما الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب بيانات صادرة عن هيئة الإحصاء التركية ومركز التجارة العالمي بمدينة إسطنبول، فإن تركيا تعتبر رائدة تصدير السجاد على مستوى العالم.

وتفيد البيانات أن صادرات تركيا من السجاد حققت 2.7 مليار دولار، في عام 2018، متفوقة بذلك على بلجيكا، منافسها الوحيد في قطاع تصدير السجاد، بحوالي مليار دولار.

واستناداً إلى بيانات عام 2018 حول صادرات السجاد، فقد بلغت صادرات بلجيكا، ثاني أكبر مصدر للسجاد في العالم، 1.8 مليار دولار، فيما حققت الصين، الدولة الثالثة في تصدير السجاد، 346.3 مليون دولار.

أما عن قيمة صادرات تركيا من السجاد، الذي تُصدره لكافة أنحاء العالم، فقد بلغت في الربع الثالث من عام 2019، ملياراً و801 مليون دولار.

ومن بين البلدان التي تصدر لها تركيا السجاد الولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية، وألمانيا، والعراق، والأرجنتين، وتايلاند، ومنغوليا، وموريتانيا، ونيوزيلندا وأستراليا.

وبلغت صادرات تركيا من السجاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي تعد أكبر سوق للسجاد التركي، 453 مليون دولار.

تلتها المملكة العربية السعودية بقيمة 277.9 مليون دولار، وألمانيا بقيمة 88.8 مليون دولار، والعراق بقيمة 82.8 مليون دولار، والمملكة المتحدة بقيمة 81.9 مليون دولار.

وقال صلاح الدين قبلان، رئيس قطاع صناعة السجاد، في تصريحات صحفية إن القطاع يهدف إلى أن تصل قيمة صادرات السجاد إلى 3 مليارات دولار بحلول عام 2020.

وأوضح قبلان أن السجاد المخلوط من مادة البولي بروبيلين، والسجاد المنسوج مع ألياف الخيزران عالي الجودة، من أكثر أنواع السجاد طلباً.

وأردف قبلان "تصدر تركيا السجاد التركي لأكثر من 170 دولة، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

المصدر: TRT عربي - وكالات