تركيا تطلق اسم السلطان عبد الحميد على سفينتها الرابعة للتنقيب (AA)
تابعنا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب ⁧‫أردوغان إطلاق اسم السلطان عبد الحميد على السفينة التركية الرابعة للتنقيب عن الطاقة.

جاء ذلك في كلمة له الاثنين خلال حفل إنزال أول أنبوب بالبحر الأسود لنقل الغاز الطبيعي.

وكشف الرئيس أردوغان أن تركيا ستبدأ في الربع الأول مع عام 2023 ضخ 10 ملايين متر مكعب يومياً من الغاز الطبيعي المكتشف بالبحر الأسود.

وأشار أردوغان إلى أن حقل صقاريا للغاز في البحر الأسود سيصل إلى ذروة إنتاجه عام 2026.

وأكد أن تركيا ترى الطاقة مفتاحاً للتعاون الإقليمي وليس مجالاً للتوتر والصراع.

وعمل في المشروع 4200 موظف في البحر والبر، و16 سفينة 3 منها مختصة بأعمال الحفر، في حين تسير الأعمال الجارية على عمق 2200 متر تحت سطح البحر وعلى سطح الأرض كما هو مخطط لها.

وحتى الآن جرى تسليم ما يقرب من 21 ألف أنبوب بطول 12 متراً إلى الميناء في مدينة فيليوس، ومن المقرر الانتهاء من الشحنة الأخيرة خلال هذا الشهر.

ومن المتوقع أن يصل أعلى مستوى إنتاج في البحر الأسود في 2027-2028، حيث سيُنتج 40 مليون متر مكعب من الغاز يومياً وحوالي 15 مليار متر مكعب من الغاز على أساس سنوي في هذه الفترة.

وفي 21 أغسطس/آب 2020، أعلن الرئيس أردوغان أن سفينة الفاتح للتنقيب اكتشفت 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في بئر تونا- 1 في حقل صقاريا للغاز في البحر الأسود، وجرى تسجيل هذا الاكتشاف باعتباره أكبر اكتشاف للغاز في تاريخ تركيا.

وأعلن أردوغان أن إجمالي حجم الاحتياطيات بلغ 405 مليارات متر مكعب بزيادة قدرها 85 مليار متر مكعب جرى الكشف عنها في بئر تونا- 1 في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وبلغ احتياطي الغاز في البحر الأسود إجمالي 540 مليار متر مكعب بعد اكتشاف 135 مليار متر مكعب في بئر أماسرا- 1.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً