أدانت الرئاسة التركية تحديد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليوم 24 أبريل/نيسان في كل عام إحياءً لـ"إبادة الأرمن" المزعومة، جاء ذلك على لسان الناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن الذي اعتبر الأمر "كذبة سياسية تتعارض مع الحقائق التاريخية".

تركيا ترفض استخدام ماكرون للأحداث التاريخية كأداة سياسية
تركيا ترفض استخدام ماكرون للأحداث التاريخية كأداة سياسية (AA)

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الأربعاء، إن تركيا تدين بشدة إعلان الرئيس الفرنسي 24 أبريل/نيسان يوماً لإحياء ذكرى إبادة الأرمن المزعومة.

وأضاف المتحدث أنّ هذه القضية المزعومة "كذبة سياسية تتعارض مع الحقائق التاريخية، وتركيا لا تقيم لها وزناً".

وتابع قالن "نرفض استخدام ماكرون للأحداث التاريخية كأداة سياسية للنجاة من المشاكل السياسية التي يعيشها في بلاده".

وكان الرئيس الفرنسي أعلن، الثلاثاء، أمام المجلس التنسيقي للمنظمات الأرمنية في فرنسا أن بلاده ستعلن 24 نيسان/أبريل "يوماً وطنياً لإحياء ذكرى الإبادة الأرمنية" على حد قوله.

المصدر: TRT عربي - وكالات