أدانت تركيا، الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أبها الدولي، جنوبي السعودية، وشددت على ضرورة تجنب كل أشكال العنف والاستفزازات التي من شأنها أن تضر بالجهود المتواصلة بقيادة الأمم المتحدة بغية إيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن.

الخارجية التركية دعت إلى تجنب كل أشكال العنف 
الخارجية التركية دعت إلى تجنب كل أشكال العنف  (AA)

أدانت تركيا، الأربعاء، الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أبها الدولي، جنوبي السعودية.

وأكدت وزارة الخارجية التركية في بيان لها، ضرورة تجنب كل أشكال العنف والاستفزازات التي من شأنها أن تضر بالجهود المتواصلة بقيادة الأمم المتحدة بغية إيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن.

وقالت: "ندين الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أبها السعودي في 12 يونيو/حزيران 2019، وأدى لوقوع إصابات عديدة". وتمنت الخارجية الشفاء العاجل للجرحى.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف العربي، تعرّض مطار "أبها" الدولي في السعودية إلى "عمل إرهابي"، عبر "مقذوف" أطلقته جماعة "الحوثي"، التي أقرت بمسؤوليتها عنه وقالت إن المقذوف "صاروخ كروز"، قبل أن تعلن هيئة الطيران المدني السعودية، أن حركة الطيران في المطار تسير بشكل طبيعي.

وهذا ثاني استهداف لافت من الحوثيين للداخل السعودي، بعد شهر من تعرض محطتي ضخ نفط لهجوم أعلن "الحوثي" مسؤوليته عنه، وهو أحد أسباب المملكة التي دعت لأجلها لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين لبحث "تهديدات" تمس المنطقة.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات