الأمن الاسرائيلي سمح مجدداً للمجموعات اليهودية العنصرية بانتهاك حرمة المسجد الأقصى (Ahmad Gharabli/AFP)

أدانت وزارة الخارجية التركية الأحد اعتداء قوات الأمن الإسرائيلية على حرم المسجد الأقصى و"اعتقال بعض الفلسطينيين، ويشمل ذلك الأطفال والنساء على نحو يسيء إلى الكرامة الإنسانية".

وأوضحت الخارجية التركية في بيان أن قوات الأمن الإسرائيلية انتهكت قدسية المسجد الأقصى مجدداً صباح اليوم (18 يوليو/تموز) وأطلقت فيه قنابل صوتية.

وأضاف البيان أن الأمن الإسرائيلي سمح مجدداً للمجموعات اليهودية العنصرية بانتهاك حرمة المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن اعتداءات القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين خلال شهر رمضان الماضي "لا تزال حاضرة في الأذهان"، مؤكداً أن "استمرار مثل هذه التصرفات الاستفزازية أمر خطير جداً".

ودعت الخارجية التركية الحكومة الإسرائيلية إلى العمل على وقف هذه الاستفزازات والاعتداءات.

ووفق مصادر من دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فإن قرابة 1210 مستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى حتى الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي.

وتخلّل الاقتحام مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال والاعتداء على المصلّين ويشمل ذلك النساء، وإغلاق المصلى القبلي.

وكانت جماعات إسرائيلية متطرفة دعت مؤخراً لتكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة في 18 يوليو/تموز الجاري بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً