السلطات الأمنية التركية ترحّل 6 ألمان وبريطانياً إلى بلدانهم في إطار ترحيل عناصر تنظيم داعش الإرهابي (AA)

رحّلت السلطات التركية الخميس، 6 ألمان وبريطانياً إلى خارج حدود البلاد، في إطار ترحيل عناصر تنظيم داعش الإرهابي إلى بلدانهم.

وذكرت مصادر أمنية أن فرق مديرية الهجرة بإسطنبول استقدمت الأشخاص السبعة إلى مطار إسطنبول وجرى ترحيل الألمان الستة (بينهم نساء) إلى العاصمة الألمانية برلين والبريطاني إلى لندن.

وشُوهدت إحدى السيدات المُرحّلات وهي تحمل بحضنها طفلاً.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية التركية مواصلتها إجراءات ترحيل الأشخاص المذكورين، التي تأتي في إطار ترحيل عناصر داعش الأجانب إلى بلدانهم، وفقاً لإعلان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عزم بلاده عدم إبقاء هؤلاء في تركيا.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية إسماعيل جاتاكلي، أعلن الاثنين، بدء ترحيل الإرهابيين الأجانب إلى خارج الحدود التركية.

ومطلع الشهر الجاري، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو: إن "تركيا ليست فندقاً لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى".

وبعد يومين من هذا التصريح، أكد صويلو أن بلاده "سترسل عناصر داعش إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا".

والخميس، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن أكثر من 1150 من عناصر داعش الإرهابي محبوسون في سجون تركيا.

وانتقدت تركيا الدول الغربية لرفضها استعادة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي وإسقاط الجنسية عن عدد منهم.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، أن بلاده ستواصل ترحيل إرهابيي تنظيم داعش، دون أدنى اهتمام بمواقف بلدانهم من استقبالهم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مطار أسن بوغا بالعاصمة أنقرة، قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، تلبية لدعوة نظيره دونالد ترمب.

وقال أردوغان في هذا الخصوص: "سنواصل إعادة إرهابيي داعش إلى بلدانهم، ولا يعنينا استقبالها أو رفضها لهذه العناصر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً