قالت الخارجية التركية إنها ترفض القرار الإسرائيلي لبناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أنه قرار غير قانوني.

تركيا: إسرائيل تواصل انتهاك الحقوق الأساسية للفلسطينيين
تركيا: إسرائيل تواصل انتهاك الحقوق الأساسية للفلسطينيين (AA)

أعربت الخارجية التركية، عن رفضها قرار إسرائيل بناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في بيان صادر عنها، الأربعاء، حول مصادقة الحكومة الإسرائلية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على بناء ألفين و342 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وقالت الخارجية التركية، "نرفض هذا القرار غير القانوني لإسرائيل، التي تواصل انتهاك الحقوق الأساسية للفلسطينيين، وتتجاهل القانون الدولي".

ودعت "جميع أعضاء المجتمع الدولي مرة أخرى للوفاء بمسؤوليتهم في معارضة احتلال الأراضي الفلسطينية، والظلم الذي يمارس بحق شعبها".

وأضافت الخارجية، أن موافقة إسرائيل على بناء ألفين و342 وحدة سكنية جديدة في "مستوطنات غير شرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مثال جديد وصريح على سياستها لتغيير الهيكل الديموغرافي للمنطقة".

وأشارت إلى أن "زيادة العدد الإجمالي للوحدات السكنية الإضافية، التي صادقت عليها السلطات الإسرائيلية في 2019، بمقدار النصف تقريباً مقارنة بالعام الماضي، مؤشر ملموس على هدف إسرائيل المتمثل في تدمير رؤية حل الدولتين".

ونهاية أكتوبر الماضي، قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، إن الحكومة صادقت في ذات الشهر، على بناء ألفين و342 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وذكرت الحركة، المعنية بمراقبة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، في تقرير إن المجلس الأعلى للتخطيط في الإدارة المدنية الإسرائيلية، الذراع التنفيذي لوزارة الدفاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، صادق على هذه الوحدات في جلسة عقدها في العاشر من الشهر الماضي.

وقالت "وافق المجلس على خطط لبناء 2342 وحدة سكنية في المستوطنات، وفقاً لمحضر الاجتماع المنشور".

المصدر: TRT عربي - وكالات