أطلقت السلطات التركية حزمة تدابير في مراكز الإقامة المؤقتة التي تحتضن السوريين في ولاية هطاي جنوبي البلاد، في إطار مكافحة فيروس كورونا الجديد، منها أعمال تعقيم المنازل والمرافق داخل المراكز، وفرضت قيوداً بشأن التجول على فئات معينة.

وجهت إدارات المراكز تحذيرات للمقيمين السوريين بشأن ضرورة مراعاة قواعد النظافة بأعلى المستويات
وجهت إدارات المراكز تحذيرات للمقيمين السوريين بشأن ضرورة مراعاة قواعد النظافة بأعلى المستويات (AA)

رفعت السلطات التركية مستوى تدابيرها في مراكز الإقامة المؤقتة التي تحتضن السوريين في ولاية هطاي جنوبي البلاد، في إطار مكافحة فيروس كورونا الجديد.

وأطلقت السلطات التركية المعنية أعمال تعقيم المنازل والمرافق داخل المراكز، في كل من قضاء ألتن أوزو وقضاء يايلاداغي في هطاي، بإشراف فرق متخصصة.

وفي إطار التدابير المتخذة، فرضت السلطات قيوداً بشأن التجول في المراكز على المسنين الذين هم فوق سن 65، وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ووجهت إدارات المراكز تحذيرات إلى المقيمين السوريين بشأن ضرورة مراعاة قواعد النظافة بأعلى المستويات، ووزعت كتيبات باللغة العربية في هذا الصدد.

وحتى ظهر الخميس، أصاب كورونا أكثر من 486 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 22 ألفاً، فيما تعافى أكثر من 117 ألفاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات