نشبت أعمال عنف في العاصمة السويدية مالمو إثر إحراق نسخة من القرآن الكريم (AFP)

استنكرت وزارة الخارجية التركية، السبت، "الحادثة الاستفزازية" المتمثلة بإحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة "مالمو" السويدية.

وأدانت الوزارة بأشد العبارات، "الاستفزازات القبيحة" التي قام بها شخص عنصري معادٍ للإسلام، ويسمي نفسه سياسياً.

وأشارت الخارجية التركية في بيان، إلى أن هذا الشخص جاء من الدنمارك إلى مدينة مالمو السويدية.

ووصفت هذه الأعمال الاستفزازية بأنها ضربة قوية موجهة ضد ثقافة العيش المشترك والقيم الأوروبية.


ولفتت الوزارة إلى أن هذا "العمل الدنيء تجاه كتابنا المقدس"، يدعو إلى استخلاص العبر ومعرفة أبعاد الخطر الموجه ضد المسلمين في أوروبا.

وأوضحت أن أعضاء الحزب اليميني المتطرف قاموا بأعمال استفزازية يوم 28 أغسطس/آب الجاري، رغم عدم سماح السلطات السويدية بالتظاهرات التي تتضمن استفزازت ضد القرآن الكريم، وفرضها حظراً على دخول منظمي تلك الأعمال إلى البلاد.

وأثنت على توقيف السلطات السويدية للأشخاص الذين تصرفوا بقلة احترام تجاه القرآن الكريم، من خلال تنظيم تظاهرة غير مصرح بها، ووصفتها بأنها خطوة في الاتجاه الصحيح.

ودعت الخارجية التركية، السلطات السويدية إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة في الفترة القادمة أيضاً ضد الذين يمارسون أعمالاً لاستفزاز المسلمين في البلاد.

والجمعة، أقدم ثلاثة أعضاء في حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، على إحراق نسخة من القرآن في "مالمو" السويدية، فيما حظرت السلطات دخول زعيم الحزب السياسي المتطرف راسموس بالودان، إلى أراضيها لمدة عامين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً