أصدرت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، بياناً وصفت فيه وعد نتنياهو بضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة لإسرائيل في حال انتخابه مجدداً بأنها "مظهر جديد للاحتلال الإسرائيلي المستمر على مدى عشرات السنين، وممارساته التي لا تعترف بالقوانين".

وزارة الخارجية التركية هاجمت تصريحات نتنياهو بخصوص ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل 
وزارة الخارجية التركية هاجمت تصريحات نتنياهو بخصوص ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل  (الخارجية التركية)

ردّت تركيا بشدة على اعتزام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة في حال أُعيد انتخابه في الانتخابات المقرر إجراؤها في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

واعتبرت وزارة الخارجية التركية، في بيان أصدرته الأربعاء، تصريحات نتنياهو "مظهراً جديداً للاحتلال الإسرائيلي المستمر على مدى عشرات السنين، وممارساته التي لا تعترف بالقوانين".

وقالت الوزارة "لا يمكن على الإطلاق قبول هذه المحاولة غير المشروعة لفرض أمر واقع"، داعية "المجتمع الدولي لعدم التزام الصمت إزاء انتهاك إسرائيل بوقاحة المبادئ والقواعد القانونية الأساسية، والرد عليه بأشد الأساليب".

وأكّد بيان الوزارة أن تركيا ستواصل الوقوف إلى "جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ودعم نضال الدولة الفلسطينية العادل من أجل الاستقلال".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو قال، الثلاثاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يعد الناخبين الإسرائيليين بـ"دولة فصل عنصري".

وأضاف جاوش أوغلو في تغريدة على تويتر أن "الوعد الانتخابي لنتنياهو الذي يواصل إرسال رسائل غير شرعية وغير قانونية وعدوانية قبيل الانتخابات يأتي في سياق دولة أبارتايد عنصرية".

وأعلن نتنياهو، الثلاثاء، أنه في حال فوزه في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر/أيلول الجاري، سيفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

المصدر: TRT عربي - وكالات