النيابة التركية العامة (AA)

فتحت النيابة العامة في تركيا، تحقيقاً حول وقف عملية "إيريني" الأوروبية، السفينة التركية "Roseline-A" وتفتيشها.

وذكرت النيابة في بيان الجمعة، أن السفينة فُتشت في المياه المفتوحة يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي دون إذن وبشكل مخالف للوائح الدولية.

وعلى أثر ذلك أوضحت النيابة أنها فتحت تحقيقاً حول المسألة.

والأحد فتشت فرقاطة ألمانية، في إطار عملية "إيريني"، سفينة تجارية تركية كانت متوجهة إلى ميناء مصراتة شرقي ليبيا.

وأقر مركز قيادة "إيريني" الإثنين، بأن قواته فتشت سفينة تجارية تركية في البحر المتوسط، دون إذن من أنقرة. وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية أنها لم تعثر على أي بضائع محظورة في السفينة.

بدوره أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن بلاده ستردّ في الميدان على تفتيش سفينتها، كما أنها ستتابع الإجراءات القانونية والسياسية.

وفي 31 مارس/آذار الماضي، أطلق الاتحاد الأوروبي عملية "إيريني"، لفرض حظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا، ويقع نطاقها في البحر المتوسط.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً