مددت تركيا مهام سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، برفقة سفينتي "أتامان" و"جنكيزخان"، إذ كان من المخطط أن تنقضي مدة إخطار نافتيكس الحالي في 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

تركيا تمدد مهام
تركيا تمدد مهام "أوروتش رئيس" للتنقيب شرقي المتوسط (AA)

أعلنت تركيا، السبت، تمديد مهام سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط، من خلال إصدارها إخطار "نافتيكس" جديداً بالمنطقة حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وبحسب الإعلان ستواصل "أوروتش رئيس" (Oruç Reis) مهامها في شرق المتوسط، برفقة سفينتي "أتامان" و"جنكيزخان"، إذ من المخطط أن تنقضي مدة إخطار نافتيكس الحالي في 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

و"نافتيكس" اختصار لمصطلح "الرسائل النصية البحرية"، وهو جهاز يرسل إشعارات دولية للبحارة، من أجل التنبيه والتواصل مع السفن في عرض البحر.

ويقوم الجهاز بالتنبيه في حالة وجود خطر، كما يبعث رسائل عن الحوادث وتوقعات الأرصاد الجوية وأنشطة البحث والإنقاذ.

وعند نشر رسائل من جانب إدارتي الملاحة البحرية الهيدروغرافية، وعلوم المحيطات، تستقبلها السفن عبر أجهزة "نافتيكس".

ويمكن لسفينة "أوروتش رئيس" إجراء عمليات مسح سيزمي ثلاثي الأبعاد بعمق 8 آلاف متر، وثنائي الأبعاد بعمق 15 ألف متر.

وتحوي السفينة مركبة غاطسة محلية الصنع تدار عن بعد، ولها أنظمة رسم خرائط قاع البحر، والقياس وأخذ العينات.

كما تضم "أوروتش رئيس"مختبرات جيولوجية، وعلم المحيطات، ومعدات يمكنها أخذ عينات أساسية من قاع البحر.

ويبلغ عدد طاقم السفينة 55 فرداً، منهم 24 بحاراً، و31 إدارياً وباحثاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات