نفى ياووز سليم قيران، مساعد وزير الخارجية التركي أن تكون واشنطن قد منحت أنقرة مهلة للتخلي عن صفقة منظومة الدفاع الصاروخية الروسية S-400. مشيراً إلى أن شراء تركيا لهذه المنظومة اتفاقية أبرمت وانتهت.

تركيا متمسكة بإتمام صفقة شراء منظومة الدفاع الروسية S-400 رغم الاعتراض الأمريكي
تركيا متمسكة بإتمام صفقة شراء منظومة الدفاع الروسية S-400 رغم الاعتراض الأمريكي (Reuters)

نفى ياووز سليم قيران، مساعد وزير الخارجية التركي، الأربعاء، ما أثير من أنباء ومزاعم مفادها أن الولايات المتحدة أعطت تركيا مهلة حتى مطلع شهر يونيو/حزيران المقبل للتخلي عن شراء مظومة S-400 الروسية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول التركي، خلال مؤتمر صحفي، بالعاصمة الأمريكية، واشنطن، التي يجري لها حاليًا زيارة على راس وفد رسمي؛ لإجراء مباحثات مع عدد من المسؤولين الأمريكيين.

وأدلى قيران بتصريحاته في حضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام التركية، حيث قيم من خلالها المباحثات التي يجريها بالعاصمة الأمريكية.

ونفياً لتلك المزاعم قال نائب وزير الخارجية التركي "لم ينقل إلينا بشكل رسمي أي شيء من هذا القبيل". وجدد تأكيد أنقرة على عزمها شراء المنظومة الروسية، وأن موقفها هذا لم يتغير، مشيراً إلى أن هذا الموضوع "بمثابة اتفاقية أبرمت وانتهت، وأن الخبراء بدءوا يتدربون على تلك المنظومة".

وتطرق المسؤول التركي إلى الحديث عن مشروع القرار الذي قدم، الأربعاء، للجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي ضد شراء تركيا لمنظومة S-400 الروسية، وقامت بتمريره.

وقال قيران في هذا الصدد "من خلال مشروع القرار الذي تم تمريره بالكونغرس، اليوم، نلاحظ بكل أسف أن منظومة الدفاع الصاروخي S-400 يتم النقاش حولها في سياق مختلف تماماً".

كما شدد قيران على رفضهم الشديد لتناول مسالة S-400 في إطار "قانون مكافحة أعداء أمريكا عبر العقوبات" المعروف اختصاراً باسم "كاتسا"، مشيراً إلى أن اتفاقية شراء تلك المنظومة أبرمت قبل صدور القانون، ومن ثم فإن إقحامها في برنامج العقوبات "أمر لا يمكن قبوله".

وأوضح أنهم خلال مباحثاتهم مع 6 نواب بالكونغرس، خلال الأيام الماضية، أوضحوا لهم مصلحة تركيا في شراء منظومة S-400، وأن الولايات المتحدة لا تلبي حاجة تركيا لمنظومة دفاع صاروخي.

واستطرد "كما أكدنا لهم أن شراء المنظومة الروسية لن يضر بالعلاقات الاستيراتيجية بين تركيا والولايات المتحدة، كما قمنا بنقل خلفية شراء تلك المنظومة، التي كانوا يجهلونها تماماً".

وبيّن أن تركيا تقدر حساسية الولايات المتحدة بشأن منظومة الدفاع الروسية، مشيراً إلى أن واشنطن لم ترد حتى الآن على المقترح التركي الخاص بإنشاء لجنة عمل فنية بشأن المنظومة.

وحول تلك اللجنة أضاف قيران "ستعمل هذه اللجنة على إزالة المخاوف الأمريكية، وستفرغ محتوى الجدل الدائر بشأن ما يمكن أن تشكله هذه المنظومة من خطورة على طائرات F-35، و نحن مستعدون لأي حوار أو دبلوماسية بهذا الصدد".

مؤتمر العلاقات التركية - الأمريكية

وأوضح قيران أن مؤتمر "العلاقات التركية - الأمريكية: الجذور المشتركة والرؤية الجديدة" الذي نظمته بالكونغرس الأمريكي، رئاسة دائرة الاتصال التابعة لرئاسة الجمهورية التركية، تناول بشكل مكثف العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتابع في ذات النقطة قائلاً "نقلنا للجانب الأمريكي إيماننا بأن العلاقات التركية-الأمريكية سيكون لها مستقبل"، مشيراً إلى أن الرئيسين التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي، دونالد ترمب، لديهما التزام مشترك بمستقبل العلاقة الاستراتيجية بين البلدين.

وأوضح أن حرص الزعيمين على رفع حجم التبادل التجاري بين بلديهما من 22 مليار دولار إلى 75 مليار، ما هو إلا انعكاس للإيمان بمستقبل العلاقات التركية الأمريكية، بحسب قوله.

ويشار إلى أن تركيا تؤكد أنها ماضية في صفقة شراء منظومة الدفاع الروسية S-400 بناء على اتفاق أبرم مع موسكو في عام 2017، على أن يتم التسليم خلال العام الجاري. على الرغم من اعتراض الولايات المتحدة بحجة أن هذه المنظومة ستؤثر على منظومة الدفاع التابعة لحلف الناتو، وتهديد واشنطن بوقف تسليم تركيا الطائرات الأمريكية المقاتلة F-35.

المصدر: TRT عربي - وكالات