وافق البرلمان اليوناني على مشروع قانون لتوسيع المياه الإقليمية للبلاد من 6 أميال إلى 12 ميلاً في البحر الأيوني (AP)

أكدت الخارجية التركية الأربعاء أن مساعي اليونان لتوسيع مياهها الإقليمية من 6 أميال إلى 12 ميلاً في البحر الأيوني تنتهي في جنوب شبه الجزيرة اليونانية "بيلوبونيز"، وليس لها أي تأثير على بحر إيجة بأي شكل من الأشكال.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، في معرض ردّه خطياً على سؤال بشأن توسيع اليونان مياهها الإقليمية في البحر الأيوني.

وقال أقصوي إن "مساعي اليونان لتوسيع مياهها الإقليمية من 6 أميال إلى 12 ميلاً في البحر الأيوني تنتهي في جنوب شبه جزيرة بيلوبونيز، وليس لها أي تأثير على بحر إيجة بأي شكل من الأشكال".

وأكد أن لبلاده حقوق ومصالح حيوية في بحر إيجة شبه المغلق الذي تتحكم به ظروف جغرافية خاصة.

وأضاف: "الجميع يعلم موقفنا المتمثل بوجوب عدم توسيع المياه الإقليمية في إيجة من جانب واحد، بشكل يقيّد حرية الملاحة لبلدنا ولدول أخرى والوصول إلى البحار المفتوحة".

وتابع: "لا يوجد تغيير في هذا الموقف".

وفي وقت سابق الأربعاء وافق البرلمان اليوناني على مشروع قانون لتوسيع المياه الإقليمية للبلاد من 6 أميال إلى 12 ميلاً في البحر الأيوني.

والثلاثاءقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إن بلاده تخطط لتوسيع مياهها الإقليمية شرق جزيرة كريت في البحر المتوسط.

وزعم ديندياس في كلمة بالبرلمان أن بلاده ليست ملزمة بالتفاوض مع البلدان الحدودية بشأن توسيع مياهها الإقليمية.

وتشهد منطقة شرقي المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط وبحر إيجة وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً