أدانت وزارة الدفاع التركية الأحد، بشدة قصف مقاتلات ما يسمى الجيش الوطني الليبي مقرَّ الكلية العسكرية بالعاصمة طرابلس. فيما طالبت وزارة الخارجية التركية المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات في أسرع وقت لإنهاء الدعم الخارجي لحفتر في ليبيا.

الخارجية طالبت المجتمع الدولي باتخاذ الخطوات الضرورية في أسرع وقت لإنهاء الدعم الخارجي لحفتر في ليبيا
الخارجية طالبت المجتمع الدولي باتخاذ الخطوات الضرورية في أسرع وقت لإنهاء الدعم الخارجي لحفتر في ليبيا (AA)

أدانت وزارتي الدفاع والخارجية التركية بشدة، قصف مقاتلات تابعة لخليفة حفتر مقرّ الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية طرابلس.

وقالت الدفاع التركية في تغريدة على تويتر: "ندين بشدة هجوم قوات حفتر المعادية للسلام، على الكلية العسكرية بطرابلس، بغية تحقيق مآربها غير القانونية".

فيما أصدرت الخارجية بياناً قالت فيه "نُدين بشدةٍ قصف مقاتلات ما يسمى الجيش الوطني الليبي مقرّ الكلية العسكرية بالعاصمة طرابلس".

وأضاف البيان أنه على المجتمع الدولي اتخاذ الخطوات الضرورية في أسرع وقت من أجل إنهاء الدعم الخارجي لحفتر في ليبيا.

وذكر "مركز الطب الميداني والدعم" التابع لوزارة الصحة، أن "القصف الذي تعرض له طلبة الكلية العسكرية مساء السبت راح ضحيته 30 شهيداً وأكثر من 33 جريحاً".

وتصاعدت في الآونة الأخيرة هجمات ميليشات حفتر أو المرتزقة الداعمة له التي تستهدف المدنيين، في ظل فشل مستمرّ في تحقيق أهداف العملية العسكرية التي أطلقتها في 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة الليبية.

المصدر: TRT عربي - وكالات