وزير الدفاع التركي خلوصي أقار قلل من قيمة المناورات اليونانية السعودية أمام القوات التركية (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار الاثنين إن اليونان لن تحقق أي شيء من السلوك الاستفزازي الذي يزيد التوتر في المنطة، وذلك بتنفيذ مناورات عسكرية بمشاركة مقاتلات سعودية وصلت إلى جزيرة كريت يوم السبت.

وعلّق الوزير التركي في لقاء مع قادة الجيش لتقييم التطورات الميدانية، على المناورات اليونانية قائلاً إنه لا يمكنهم تحقيق شيء بها ولا قيمة عسكرية لها أمام تركيا وقواتها المسلحة

وأكد أقار أن بلاده ترفض محاولات تصوير الموضوع بين تركيا واليونان على أنه خلاف بين تركيا والاتحاد الأوروبي أو تركيا والولايات المتحدة، وأضاف: "لن يصلوا إلى نتيجة من ذلك".

وأشار أقار إلى أن تركيا تحترم القوانين الدولية والحوار، لكن اليونان لا تزال تتصرف بأسلوب التهديد، بما يتنافى مع حسن الجوار ويزيد التوتر ويعرقل تأسيس علاقات جوار حسنة.

وأضاف: "نعطي أهمية كبيرة للقاءات الاستكشافية مع اليونان ولقاءات خفض التوتر في الناتو ونهتم باللقاءات التي تقلل من التوتر في المنطقة".

وتابع: "نتمنى أن يتخلى جيراننا اليونانيون عن مواقفهم الاستفزازية بأسرع وقت ممكن، ونرى أن ذلك مهم لرفاهية المنطقة واليونان وشعبها الذي يعاني ظروفاً اقتصادية صعبة في حين لا تزال حكومته تسعى لمزيد من التسلح".

وكان رئيس أركان اليونان الجنرال كونستانتينوس فلوروس أعلن الأحد وصول مقاتلات سعودية من طراز F15 إلى جزيرة كريت للمشاركة في المناورات العسكرية المشتركة بين البلدين.

وأوضح فلوروس في تغريدة على تويتر أن مناورات "عين الصقر" المشتركة ستجري شرقي المتوسط. وتابع فلوروس قائلاً: "اليونان والسعودية معاً لاستقرار المنطقة".

من جهة أخرى أعلنت رئاسة الأركان اليونانية في موقعها على الإنترنت أن المقاتلات السعودية وصلت إلى الجزيرة يوم السبت.

وأوضحت رئاسة الأركان اليونانية في بيان أن 6 مقاتلات سعودية من طراز F15 حطت في قاعدة سودا بجزيرة كريت، بالتنسيق مع مسؤولين عسكريين يونانيين.

وأضاف البيان أن المناورات ستستمر بين 10 و12 يوماً، إذ ستتدرب المقاتلات اليونانية والسعودية على ضرب أهداف برية وبحرية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً