مؤتمر صحفي لوزير الخارجية التركي ونظيره الجورجي دافيد زالكالياني في العاصمة أنقرة  (Cem Ozdel/AA)

أفاد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو بأن "خطة عمل حقوق الإنسان" في بلاده ستوسع إطار الحريات وتساهم في تعزيز العلاقات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير التركي الأربعاء مع نظيره الجورجي دافيد زالكالياني في العاصمة أنقرة.

وقال جاوش أوغلو: "خطة عمل حقوق الإنسان بتركيا التي أعلنها الرئيس (رجب طيب) أردوغان، ستوسع إطار الحريات وتساهم في تعزيز العلاقات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي".

وأضاف: "تهدف خطة العمل إلى إزالة أوجه القصور في تطبيق حقوق الإنسان، والترسيخ الأقوى لسيادة القانون واستقلال القضاء وحياديته".

وأشار إلى أن إعداد الخطة المذكورة جرى مع الأخذ بالحسبان معايير المؤسسات الدولية مثل مجلس أوروبا والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمحكمة الدستورية في تركيا.

وأمس الثلاثاء كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن مبادئ "خطة عمل حقوق الإنسان" التي أعدتها وزارة العدل من 11 مبدأً أساسياً و9 أهداف، التي ترمي إلى رفع معايير حقوق الإنسان في البلاد.

وبخصوص العلاقات التركية-الجورجية قال جاوش أوغلو إن تركيا ترغب في تعزيز العلاقات مع جورجيا البلد الجار والشريك الاستراتيجي في مختلف المجالات.

وأشار إلى بدء الاستعدادات للاجتماع الثالث رفيع المستوى للتعاون الاستراتيجي، لافتاً إلى أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين لم تتراجع على الرغم من جائحة كورونا، وأنهما يرغبان في تطوير العلاقات بشكل أكبر.

وذكر أن العديد من الشركات التركية تستثمر في جورجيا وتنفذ مشاريع مهمة، مشيراً إلى ضرورة تطوير الأرضية القانونية من أجل زيادة التعاون.

وأوضح جاوش أوغلو أنه ناقش مع نظيرة الجورجي الخطوات الواجب اتخاذها من أجل استقرار المنطقة بعد وقف إطلاق النار في إقليم "قره باغ" الأذربيجاني.

وأضاف: "وصلنا مقترح بصيغة 3+3 من أذربيجان حول الفترة القادمة، ونحن ندعم ذلك".

وأشار إلى أهمية عقد الاجتماع الثلاثي التركي-الأذربيجاني-الجورجي الذي جرى تأجيله مؤخراً بسبب تغيير الحكومة في جورجيا في أقرب وقت.

وأكد جاوش أوغلو أهمية الاستقرار في القوقاز، مشيراً إلى أن تركيا كما تدعم وحدة أراضي أذربيجان فإنها تدعم وحدة الأراضي الجورجية بما في ذلك منطقة أوسيتيا الجنوبية ومنطقة أبخازيا.

وذكر أن تركيا أعربت عن دعمها لجورجيا في كل اجتماعات حلف شمال الأطلسي "الناتو" فيما يتعلق بعضويتها، وأيدت زيادة تعزيز العلاقات الأوروبية-الأطلسية مع جورجيا.

وحول تحرير التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي أشار جاوش أوغلو إلى إحراز تقدُّم مهم للغاية في 4-5 معايير منتظر تحقيقها، مضيفاً: "إذا أظهر الاتحاد الأوروبي لتركيا نصف مرونته التي أظهرها لجورجيا وأوكرانيا فيمكننا الشروع اليوم في تحرير التأشيرات".

وأكد أن تركيا ستستمر في الإصلاحات استناداً إلى معاييرها وأن الرئيس رجب طيب أردوغان سيعلن الأسبوع المقبل عن دراسات الإصلاح الاقتصادي في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً