صحيفة مارجا الإسبانية: "استمر هطول الأمطار الخفيفة طيلة اللفات الـ58 من السباق، ما صعّد من التوتر لدى المشاركين في السباق" (Ozan Kose/AFP)

أفردت الصحافة الأوروبية مساحة واسعة في صحفها لتغطية سباق جائزة تركيا الكبرى من بطولة الفورمولا 1 التي أقيمت على حلبة إسطنبول بارك.

وأشارت الصحف الأوروبية إلى التحديات التي خلقتها الظروف الجوية خلال السباق، مؤكدة أنها كانت عاملاً هاماً بقدر أهمية سائقي السيارات المشاركة في السباق.

وكان الفنلندني فالتيري بوتاس سائق "مرسيدس" قد حقق المركز الأول في سباق جائزة تركيا الكبرى من بطولة الفورمولا 1، الذي شمل 58 لفة في حلبة إسطنبول.

وحلّ في المركز الثاني سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابين، فيما كان المركز الثالث من نصيب المكسيكي سيرجيو بيريز.

وشهد هذا الموسم اعتلاء فيرستابين لمنصة التتويج 12 مرة وبوتاس 9 مرات وبيريز 3 مرات.

من جانبها انتقدت هيئة الإذاعة البريطانية BBC عدم استجابة البريطاني لويس هاميلتون لنداء فريقه "مرسيدس" باستبدال إطار سيارته وفعله ذلك لاحقاً وبشكل متأخر.

وأوضحت BBC أن هاميلتون بتصرفه هذا "ردّ بيده فرصة الفوز في السباق".

بدورها تطرقت صحيفة "ديلي ميل" إلى تصرف سائق مرسيدس في خبر حمل عنوان "خطأ هاميلتون كلّف الفوز بالمرتبة الخامسة في إسطنبول".

وأشارت إلى أن هاميلتون "أصيب بجرح كبير في سباق البطولة العالمية، عبر عدم استجابته لنداء فريقه بالتوجه إلى المنطقة المخصصة لاستبدال إطار سيارته".

من جهتها سلطت الصحافة الإسبانية الضوء على المنافسين الإسبان إلى جانب الحلبة المبللة بمياه الأمطار والمنافسة التي جرت بين البريطاني هاميلتون ومنافسه الهولندي سائق ريد بول، ماكس فيرستابين.

وأشارت الصحف الإسبانية إلى "سوء حظ" الإسباني فرناندو ألونسو، بينما قالت عن كارلوس ساينز جونيور إنه كان نموذجاً لـ"القيادة ذات النجم الساطع".

صحيفة "مارجا" الإسبانية لفتت إلى استمرار هطول الأمطار الخفيفة طيلة اللفات الـ58 من السباق، مؤكدة أن هذا الأمر "صعّد من التوتر" لدى المشاركين في السباق.

بدورها قالت صحيفة "البايس" إن حلبة إسطنبول شهدت مجدداً مسرح المنافسة الشرسة بين الهولندي ماكس فيرستابين والبريطاني لويس هاميلتون.

أما صحيفة "أس" فقد نقلت الخبر بعنوان "تهطل الأمطار على عكس رغبة الجميع"، في خطوة لتسليط الضوء على الظروف الجوية الصعبة التي رافقت سباق جائزة تركيا الكبرى من بطولة الفورمولا 1.

بدورها اختارت الصحافة الإيطالية نقل الحادثة الرياضية من زاوية أنها كانت منافسة لإحراز البطولة بين الهولندي ماكس فيرستابين والبريطاني لويس هاميلتون، على الرغم من تتويج الفنلندي "فالتيري بو تاس" بجائزتها.

صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أشارت إلى نجاح الفنلندي بوتاس في إبقاء منافسه فيرستابين وراءه طيلة اللفات الـ58، في خطوة منعت الأخير من إحراز المزيد من النقاط، فضلاً عن تمكُّنه من الفوز بالسباق.

يُذكر أن سباق جائزة تركيا الكبرى من بطولة الفورمولا 1 حظيت أيضاً بمتابعة تركية واسعة سواء على الصعيد الرسمي والشعبي والإعلامي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً