جثامين مدنيين وُجدت في بوتشا التي هاجمتها القوات الروسية (Rodrigo Abd/AP)
تابعنا

قالت وزارة الخارجية التركية، إن صور مقتل المدنيين في منطقتي بوتشا وإربين قرب العاصمة الأوكرانية كييف "مرعبة" و"محزنة للبشرية".

وأوضحت الخارجية في بيان، الأربعاء، أن تركيا تتقاسم مع الشعب الأوكراني أوجاعه وآلامه.

وأضاف البيان أنه من غير الممكن قبول استهداف المدنيين الأبرياء، مبيّناً أن أنقرة تنتظر أن يخضع الموضوع لتحقيق مستقل، وأن يُعرف المسؤولون ويُحاسبوا.

وأكد أن تركيا ستواصل العمل من أجل إنهاء "المشاهد المخزية للإنسانية" كافة وضمان السلام في أقرب وقت.

والأحد، أعلنت النائبة العامة الأوكرانية، إيرينا فينيستوفا، العثور على 410 جثث تعود لمدنيين، في مدينة بوتشا، بعد استعادة الجيش الأوكراني السيطرة عليها مؤخراً.

ويتهم الجانب الأوكراني الجنود الروس بقتل مدنيين قبل الانسحاب من المدينة، إلا أن موسكو عادة ما تنفي مثل هذه الاتهامات.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي "ناتو"، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف "تدخلاً في سيادتها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً