أكد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي أن تركيا تعارض العقوبات الأحادية والأساليب غير الشرعية الرامية للإطاحة بالحكومات الشرعية والدستورية، مشيراً إلى أن مواقف أنقرة المبدئية حيال الأزمة القائمة في فنزويلا، ثابتة ولم يطرأ عليها أي تغيير.

أقصوي: أكد أن مواقف أنقرة المبدئية حيال الأزمة القائمة في فنزويلا ثابتة
أقصوي: أكد أن مواقف أنقرة المبدئية حيال الأزمة القائمة في فنزويلا ثابتة (AA)

أكدت تركيا، الاثنين، أن علاقاتها مع فنزويلا تستند إلى مبدأ الاحترام المتبادل للسيادة والديمقراطية والإرادة الشعبية والمصالح المتبادلة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي أن تركيا تعارض العقوبات الأحادية والأساليب غير الشرعية الرامية للإطاحة بالحكومات الشرعية والدستورية.

وأضاف أن مواقف أنقرة المبدئية حيال الأزمة القائمة في فنزويلا، ثابتة ولم يطرأ عليها أي تغيير.

وتابع أقصوي قائلاً "السبيل الوحيد لحل الأزمة في فنزويلا، هو الحوار البنّاء والشامل، وبعض القرارات المتخذة من قبل القطاع الخاص، مستقل تماماً عن المواقف التركية الرسمية".

وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً منذ 23 يناير/كانون الأول الماضي، إثر زعم رئيس البرلمان خوان غوايدو، حقه بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بـ"غوايدو"، رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير/كانون الثاني المنصرم، اليمين الدستورية رئيساً لفترة جديدة مدتها 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده.

المصدر: TRT عربي - وكالات