المسلمون في أوروبا يواجهون استهدافاً يزداد سوؤه يوماً بعد يوم (Manish Swarup/AP)

قال نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، الخميس، إن ظاهرة معاداة الإسلام باتت خطراً ممنهجاً وبنيوياً، لا مجرد مسألة موسمية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، خلال اجتماع للجنة الفرعية للتحقيق والبحث في قضية العنصرية وكراهية الإسلام "الإسلاموفوبيا" بالدول الأوروبية، المنضوية تحت لجنة التحقيق في قضايا حقوق الإنسان بالبرلمان التركي.

وأضاف قيران أن معاداة الإسلام وصلت إلى مستوى لا يمكن تجاهله، وباتت تشكل خطراً مستمراً.

وأشار إلى وجود مساع أوروبية مؤخراً، لتشكيل "إسلام أوروبي" مصطنع، لافتاً إلى أن البلدان الأوروبية التي تقف وراء هذه المساعي، تهدف إلى إيجاد "إسلام محلي".

وفي فبراير/شباط الماضي، وافقت لجنة التحقيق في قضايا حقوق الإنسان بالبرلمان التركي، على إنشاء لجنة فرعية للتحقيق والبحث في "الإسلاموفوبيا" بالدول الأوروبية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً