اعتبرت قاضية محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس بيهلا يهالوم الأربعاء، أن "الصلاة الصامتة في الحرم القدسي لا يمكن تفسيرها على أنها عمل إجرامي" (Ahmad Gharabli/AFP)

أدانت وزارة الخارجية التركية الخميس، "بشدةٍ" قراراً قضائياً إسرائيلياً يسمح لليهود بأداء "صلوات صامتة" في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلّة.

وقالت الخارجية التركية في بيان: "نُدين بشدةٍ القرارَ الذي اتخذته محكمة في إسرائيل، والذي تزعم فيه أن لليهود الحقّ في العبادة بصمت في المسجد الأقصى".

وأكدت أن القرار ينبغي أن يأخذ في الاعتبار أنه سيشجّع الأوساط المتعصبة التي تحاول تقويض الوضع الراهن في المسجد الأقصى، وسيفتح الطريق أمام توترات جديدة.

ودعت الخارجية التركية المجتمع الدولي إلى رفض هذا القرار الخاطئ وغير القانوني وجميع الاستفزازات ضد المسجد الأقصى.

وفي قرار غير مسبوق، اعتبرت قاضية محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس بيهلا يهالوم الأربعاء، أن "الصلاة الصامتة في الحرم القدسي لا يمكن تفسيرها على أنها عمل إجرامي" وفق القناة السابعة.

وأشارت القناة إلى أن "هذه هي المرة الأولى التي تؤيّد فيها محكمةٌ صلاةَ اليهود في الموقع المقدس (المسجد الأقصى)".

ويقتحم المستوطنون المسجد الأقصى بصورة شبه يومية على فترتين، صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر "باب المغاربة" في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً