أعرب وزير التجارة التركي عن رغبة أنقرة في عدم فرض أي رسوم جمركية جديدة على بلاده، ورفع الرسوم الإضافية المفروضة على قطاع الصلب. (Reuters)

وزير التجارة التركي محمد موش وممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي، يبحثان العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، ورفع الرسوم الجمركية الإضافية عن قطاع الصلب.

جاء ذلك في بيان لوزارة التجارة التركية، الجمعة، أوضحت فيه أن المباحثات جرت عبر اتصال مرئي في 25 أغسطس/آب الجاري.

واتفق الجانبان على ضرورة رفع هدف التجارة بين البلدين أكثر، كونهما شريكين وثيقين، حسب البيان.

من جانبه، اقترح موش إنشاء مجموعة عمل مشتركة، ودعا تاي إلى زيارة تركيا، ناقلاً لها رغبة أنقرة في عدم فرض أي رسوم جمركية جديدة على بلاده، ورفع الرسوم الإضافية المفروضة على قطاع الصلب.

كما أكد أنهم سيواصلون العمل مع الولايات المتحدة على منصة ثنائية ومتعددة الأطراف من أجل زيادة حجم التجارة الخارجية الثنائية، التي من المتوقع أن تصل إلى 25 مليار دولار بحلول نهاية عام 2021.

من جانبها، أشارت تاي إلى وجود مجالات مهمة للتعاون مع تركيا داخل مجموعة العشرين ومنظمتي التعاون الاقتصادي والتنمية، والتجارة العالمية.

كما أعربت عن استعداد واشنطن للتعاون مع تركيا في العديد من القضايا عبر تلك المنصات، حسب البيان نفسه.

وأشار البيان إلى أن موش وتاي اتفقا على زيادة الحوار الثنائي وتوسيع التعاون في مختلف المجالات.

وفي 10 أغسطس/آب 2018، رفعت الإدارة الأمريكية الرسوم الجمركية على واردات الصلب التركي إلى 50%، قبل خفضها إلى 25%.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً