أعربت الدول الثلاث الضامنة لمباحثات أستانا، تركيا وروسيا وإيران، عن رفضها القرار الأمريكي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

الدول الثلاث الضامنة لمباحثات أستانا تدين اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل
الدول الثلاث الضامنة لمباحثات أستانا تدين اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل (Reuters)

أدانت الدول الضامنة لمباحثات أستانا بخصوص سوريا، الجمعة، اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة.

جاء ذلك في البيان الختامي المشترك للاجتماع الـ12 لمباحثات أستانا للدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وشدد البيان الذي تلاه نائب وزير الخارجية الكازاخي مختار تليوبيردي، على التزام الأطراف بوحدة الأراضي السورية واستقلالها وسيادتها، كما أكّد ضرورة احترام العالم لهذه المبادئ.

وأضاف أن اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل ينتهك القوانين الدولية وخصوصاً قرار مجلس الأمن الدولي 497.

وفي 25 مارس/آذار الماضي، وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوماً رئاسياً يعترف بسيادة إسرائيل المزعومة على الجولان المحتل.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست في 1981 قانوناً ضمّها إلى إسرائيل، إلا أن المجتمع الدولي لا يزال يتعامل مع المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.

وأعرب البيان عن رفضه للأجندات الانفصالية التي تستهدف الأمن القومي للدول المجاورة لسوريا، مبيناً أن الدول الضامنة ستواصل استشاراتها حيال الأوضاع شمال شرقي سوريا.

وأشار إلى استمرار مكافحة تنظيمات داعش وجبهة النصرة وهيئة تحرير الشام والتنظيمات المدرجة على لائحة الإرهاب لدى الأمم المتحدة في سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات