بحث جاوش أوغلو ولودريان عملية السلام في ليبيا وسوريا والشرق الأوسط والتعاون داخل حلف شمال الأطلسي "ناتو" (Fatih Aktas/AA)

قالت باريس إن وزيري الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، والفرنسي جان إيف لودريان، اتفقا على مواصلة الاتصالات حول القضايا ذات المصالح المشتركة.

جاء ذلك في بيان صادر الاثنين، عن وزارة الخارجية الفرنسية حول لقاء الوزيرين بالعاصمة باريس.

وأوضح البيان أن الوزيرين بحثا عملية السلام في ليبيا وسوريا والشرق الأوسط، وأكدا ضمان الامتثال للجدول الزمني للانتقال السياسي والأمني والانتخابي في ليبيا، والعمل على تحقيق وقف إطلاق النار.

كما ناقشا أيضاً التعاون داخل حلف شمال الأطلسي "ناتو" في إطار القمة التي ستعقد 14 يونيو/حزيران الجاري، وبحثا القيم والمبادئ التي ستدعم التحالف والعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.

وخلال اللقاء تناول الوزيران أيضاً العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي في نطاق قمة قادة الاتحاد التي ستعقد يومي 24-25 يونيو/حزيران الجاري، إضافة إلى بحث العلاقات الثنائية ومسألة شرقي المتوسط.

وأكد الوزيران أهمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وأعربا عن رغبتهما في عقد الاجتماع القادم للجنة الشراكة الاقتصادية والتجارية "جيتكو" (JETCO) في الخريف المقبل.

وذكر البيان أن" الوزيرين اتفقا على مواصلة الاتصالات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك".

من جانبه قال وزير الخارجية التركي في تغريدة عبر "تويتر" إن الهدف من الزيارة هو "تعزيز علاقاتنا مع فرنسا على أساس الاحترام المتبادل".

ويجري وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، زيارة بدأت الأحد إلى العاصمة الفرنسية باريس تلبية لدعوة من نظيره جان إيف لودريان تستغرق يومين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً