قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، السبت، إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، أبلغه بأن التجارب الصاروخية التي تجريها بلاده ستتوقف عندما تنتهي التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

ترمب أوضح أن الزعيم الكوري الشمالي يرغب في لقائه والبدء بمفاوضات فور انتهاء التدريبات المشتركة
ترمب أوضح أن الزعيم الكوري الشمالي يرغب في لقائه والبدء بمفاوضات فور انتهاء التدريبات المشتركة (Reuters)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، السبت، إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، أبلغه بأن التجارب الصاروخية التي تجريها بلاده ستتوقف عندما تنتهي التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وأضاف ترمب في تغريدة عبر تويتر، أن "كيم اشتكى، في رسالة مطولة، من التدريبات ووصفها بأنها سخيفة ومكلفة".

وأوضح الرئيس الأمريكي أن "كيم يرغب في لقائه والبدء في مفاوضات فور انتهاء التدريبات المشتركة".

وفي وقت سابق السبت، أعلنت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية، إطلاق كوريا الشمالية مقذوفين مجهولي النوع في اتجاه البحر الشرقي في ساعة مبكرة السبت.

وقالت الهيئة في بيان إن "الجيش الكوري الجنوبي يراقب الوضع عن كثب تحسباً لاحتمال حدوث عمليات إطلاق إضافية مع الحفاظ على وضعية الاستعداد".

وأوضحت الهيئة أن مسؤولي الاستخبارات الكوريين الجنوبيين والأمريكيين يجرون تحليلاً مشتركاً حول المقذوفَين، للكشف عن تفاصيلهما، بما في ذلك ما يشمل مسافة الطيران والارتفاع والنوع وغير ذلك.

وتعد هذه الخطوة خامس إطلاق من نوعه تجريه كوريا الشمالية منذ 25 يوليو/تموز الماضي، في ظل تواصل مناورات عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بدأت الاثنين الماضي، وتستمر حتى 20 أغسطس/آب الحالي.

وفي 16 يوليو الماضي، قالت وزارة خارجية كوريا الشمالية في بيان رداً على مناورات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، إنها ستعيد النظر مجدداً بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بخصوص البدء بالمفاوضات على مستوى العمل.

وتخضع كوريا الشمالية، لسلسلة عقوبات اقتصادية وتجارية وعسكرية، بموجب 10 قرارات اتخذها مجلس الأمن منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

المصدر: TRT عربي - وكالات