أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال زيارته إلى اليابان، عدم رغبة بلاده في "تغيير النظام" في إيران، وقال "أعتقد فعلاً أن إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فنحن أيضاً راغبون فيه".

ترمب: أعلم أن اليابان تجمعها علاقات جيدة للغاية مع إيران
ترمب: أعلم أن اليابان تجمعها علاقات جيدة للغاية مع إيران (Reuters)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الإثنين، إن إدارته منفتحة على الحوار مع إيران، مؤكداً أنه لا يسعى لتغيير النظام هناك.

وأضاف ترمب، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو، "نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، بل نسعى إلى القضاء على الأسلحة النووية"، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وأعلن ترمب قبوله وساطةَ اليابان بين الولايات المتحدة وإيران، قائلاً "أعلم أن اليابان تجمعها علاقات جيدة للغاية مع إيران، لذلك سننظر إلى ما يحدث".

وأضاف "تحدث رئيس الوزراء بالفعل معي حول ذلك، وأعتقد أن إيران ستريد أن تتحدث. إذا أرادوا التحدث فنريد التحدث أيضاً"، وأردف "سننظر إلى ما يحدث، لا أحد يريد أن تحدث أشياء فظيعة، خاصة أنا".

وينوي رئيس الوزراء الياباني القيام بزيارة قريبة إلى طهران، في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المتوترة بين واشنطن وطهران تصعيداً متزايداً، بعد فرض المزيد من العقوبات الأمريكية على إيران، عقب تعليق إيران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي إثر انسحاب واشنطن منه.

وبعد تشديد إدارة ترمب عقوباتها على إيران، ومنعها من تصدير النفط للخارج بشكل تام، ردت إيران بتعليق العمل ببعض بنود الاتفاق النووي، وهو ما دفع الإدارة الأمريكية إلى إرسال سفن حربية إلى المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات