استخدمت إيفانكا ترمب ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته بريدا إلكترونيا خاصا لأعمال حكومية، في مخالفة لقواعد السجلات الفيدرالية وفقا لصحيفة واشنطن بوست، وكشف هذه المعلومات مسؤولون في البيت الأبيض كانوا يراجعون رسائل إلكترونية.

إيفانكا ترمب ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته
إيفانكا ترمب ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته (AP)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، الإثنين، أن إيفانكا ترمب ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته دونالد ترمب استخدمت بريداً إليكترونياً خاصاً، لأعمال حكومية، في مخالفة لقواعد السجلات الفيدرالية.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر لم تسمها إن المعلومات كشفها مسؤولون في البيت الأبيض كانوا يراجعون رسائل إلكترونية رداً على دعوى متعلقة بالسجلات العامة.

وحسب واشنطن بوست، قال ترمب رداً على ذلك أن ابنته إيفانكا ليست على علم بتفاصيل تلك القواعد.

وأكد متحدث باسم محامي ترمب أن إيفانكا استخدمت بريداً إلكترونياً خاصاً قبل أن يتم إبلاغها بالقواعد، مضيفاً أن جميع رسائلها الإلكترونية المتعلقة بالحكومة، تم تسليمها قبل أشهر، حسب الصحيفة.

يُذكر أن ترمب كثيراً ما انتقد منافسته الديمقراطية في الانتخابات هيلاري كلينتون لاستخدامها خادماً خاصاً لإرسال رسائل بريدية إلكترونية حكومية، في وقت كانت فيه وزيرة لخارجية الولايات المتحدة.

وأعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي آنذاك جيمس كومي -الذي أقاله ترمب العام الماضي- أن المكتب سيعيد فتح تحقيق في استخدام كلينتون لخادم خاص للبريد الإلكتروني، قبل 11 يوماً فقط على الانتخابات الرئاسية عام 2016، في خطوة قال البعض إنها ربما كلفتها خسارتها في الانتخابات.

المصدر: TRT عربي - وكالات