الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب يدافع عن هتافات أنصاره التي هدّدت بإعدام نائبه مايك بنس لدى اقتحامهم مبنى الكونغرس (Mandel Ngan/AFP)

دافع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في مقابلة نُشرت حديثاً الجمعة، عن هتافات أنصاره التي هدّدَت بإعدام نائبه مايك بنس لدى اقتحامهم مبنى الكونغرس خلال أعمال شغب في السادس من يناير/كانون الثاني.

وفي مقتطفات من المقابلة التي أجراها صحفي من قناة ABC التليفزيونية، أيّد الرئيس السابق المنتمي إلى الحزب الجمهوري علناً التهديدات الموجهة إلى بنس، الذي ذهب إلى الكونغرس في ذلك اليوم للمشاركة في التصويت على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 التي فاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقال بنس الذي يمكن أن يكون منافساً على ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة في عام 2024، إنه يفتخر بأنه شهد على سلامة نتائج الانتخابات.

ومن الممكن أن ينافس ترمب أيضاً على ترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة المقبلة.

ورداً على سؤال عن هتاف "أعدموا مايك بنس" الذي ردّده المشاركون في الشغب في السادس من يناير/كانون الثاني قال ترمب: "كانوا غاضبين للغاية"، وكرّر زعمه غير المستند إلى دليل عن تزوير الانتخابات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً