الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب يصل إلى مكتب المدعي العام بمدينة نيويورك للاستجواب بشأن ممتلكاته (AFP)
تابعنا

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، إنه رفض الإجابة على أسئلة في التحقيق المدني في نيويورك.

وكتب ترمب الذي وصل في وقت سابق الأربعاء، إلى مكتب المدعي العام بمدينة نيويورك للاستجواب بشأن ممتلكاته، على منصة "تروث سوشيال": "سأرى ليتيشيا جيمس (المدعية العامة لولاية نيويورك) لمواصلة أعظم مطاردة ساحرات في تاريخ الولايات المتحدة!"، وفق شبكة "CNN".

وأضاف: "أتعرض أنا وشركتي العظيمة للهجوم من جميع الجهات، هذه جمهورية الموز".

وحسب وكالة أسوشيتد برس، فإن التحقيق المدني الذي تقوده المدعية العامة ليتيشيا جيمس، يتضمن مزاعم بقيام شركات ترمب بتحريف في تقدير قيمة الأصول الثمينة، مثل ملاعب الغولف والأبراج العقارية، وتضليل المقرضين والسلطات الضريبية.

وتأتي هذه التطورات بعد مداهمة مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي"​​​​​​​، الاثنين، مقر إقامة ترمب في "قصر Mar-A-Lago" بولاية فلوريدا.

وادعى ترمب في بيان، أن عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي "كسروا خزانته الشخصية وصادروا ما فيها".

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن مصادر مطلعة، أن عملية المداهمة تمت بإذن قضائي وبموافقة مدير "إف بي آي" ووزير العدل، بحثا عن وثائق سرية حكومية مفقودة رفض ترمب تسليمها بعد خروجه من البيت الأبيض.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً