فيما أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية على خلفية التحقيق في "جرائم حرب محتملة" ارتكبها الجيش الأمريكي بأفغانستان، قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن واشنطن لن تسمح بأن تهدد "محكمة صورية" الأمريكيين.

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يصدر أمراً تنفيذياً يقضي بفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يصدر أمراً تنفيذياً يقضي بفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية (AP)

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس، أمراً تنفيذياً يقضي بفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية، على خلفية التحقيق في "جرائم حرب محتملة" ارتُكِبت بأفغانستان، من دون الحصول على موافقة واشنطن.

ويشمل الأمر التنفيذي فرض عقوبات اقتصادية على موظفي المحكمة المعنيين بالتحقيق مباشرة مع مسؤولين أمريكيين، وتعليق إصدار تأشيرات دخول لهم ولعائلاتهم، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني في بيان، إن "إجراءات المحكمة الجنائية الدولية، اعتداء على حقوق الشعب الأمريكي، وتهدد بانتهاك سيادتنا الوطنية".

وأضافت أن المحكمة الجنائية أصبحت "تستهدف وتهدد موظفي الولايات المتحدة، وكذلك موظفي حلفائنا وشركائنا".

بومبيو: لن تهددنا محكمة صورية

في السياق نفسه قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس، إن واشنطن لن تسمح بأن تهدد "محكمة صورية" الأمريكيين.

وتابع بومبيو في مؤتمر صحفي، بالقول إن العقوبات قد تمتد لتشمل أفراد أسر مسؤولي المحكمة لمنعهم من زيارة الولايات المتحدة.

وقال: "لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يتعرض مواطنونا للتهديد من محكمة صورية".

المصدر: TRT عربي - وكالات