قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية إن "وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان المشتركة أبلغا الرئيس ترمب بخطة سحب 9.5 ألف عسكري من ألمانيا"، مشيراً إلى أن الرئيس أقر خطة سحب الجنود.

المتحدث باسم البنتاغون: المقترح يتوافق مع توجيه رئاسي بهذا الخصوص وسيعزز جهود ردع روسيا
المتحدث باسم البنتاغون: المقترح يتوافق مع توجيه رئاسي بهذا الخصوص وسيعزز جهود ردع روسيا (Reuters)

أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خطة سحب قوات من جيش بلاده في ألمانيا تشمل 9.5 ألف جندي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" جوناثان هوفمان في بيان، إن "وزير الدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي قد أبلغا الرئيس بخطة سحب 9.5 ألف عسكري من ألمانيا".

وأضاف: "يتوافق هذا المقترح الذي جرى إقراره مع توجيه رئاسي بهذا الخصوص، وسيعزز جهود ردع روسيا، وسيقوي قدرات حلف الناتو وسيوفر الضمانات لحلفائنا، وسيحسن المرونة الاستراتيجية والمرونة العملياتية للولايات المتحدة في أوروبا".

وذكر البيان أن قيادة البنتاغون ستقدم إحاطات في لجان معنية بالكونغرس حول الموضوع في غضون الأسابيع القادمة، "ستليها مشاورات مع الحلفاء في الناتو حول الخطوات اللاحقة".

وكان ترمب قد أعلن نيته تقليص عدد الجنود الأمريكيين الموجودين في ألمانيا من 34.5 ألف فرد إلى 25 ألفاً، بحجة تأخر برلين في دفع التزاماتها في ميزانية الناتو.

وبعد ذلك أبدت السلطات البولندية استعدادها لاستضافة الجنود الأمريكيين المنقولين من ألمانيا، واقترحت على واشنطن نشر فرقة مدرعات أمريكية على أراضيها على أساس دائم، وتحمُّل تكاليف وجودها بقيمة نحو 1.5 مليار دولار إلى مليارين، وذلك خارج إطار الناتو أي ضمن العلاقات الثنائية.

المصدر: TRT عربي - وكالات