اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب منافسه المحتمَل في الانتخابات جو بايدن بأنه فاسد هو نجله، ووصف إجراءات العزل التي يتّخذها الديمقراطيون وتهدّد ولايته كما تؤثّر على إمكانيّة إعادة انتخابه رئيساً في 2020، بأنها "إهانة".

ترمب يصف إجراءات العزل التي يتخذها الديمقراطيون بحقه بأنها
ترمب يصف إجراءات العزل التي يتخذها الديمقراطيون بحقه بأنها "إهانة" (AP)

تَحدَّث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأربعاء، عن إجراءات العزل التي يتخذها الديمقراطيون وتهدّد ولايته كما تؤثّر على إمكانيّة إعادة انتخابه رئيساً في 2020، قائلاً إن "ما يحدث إهانة"، وأضاف أن في الولايات المتحدة "وسائل إعلام فاسدة".

وقال ترمب خلال لقاء جمعه بالرئيس الفنلندي سولي نينيستو الذي يزور البيت الأبيض "حاولوا (معارضوه) عزلي منذ اليوم الذي انتُخِبت فيه. أتعلمون ماذا؟ لقد فشلوا".

وتابع "كل هذه الضجة تدور حول محادثة بسيطة"، في إشارة منه إلى المكالمة الهاتفية التي أجراها في وقت سابق مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

واتهم ترمب نجل منافسه المحتمل جو بايدن بأنه "فاسد، وأبوه فاسد"، مضيفاً أن "بايدن لم يكُن يوماً رجلاً ذكياً، وهو أقل ذكاءً اليوم".

وكان عميل في الاستخبارات تَقدَّم بشكوى بشأن مكالمة هاتفيّة جرت في 25 يوليو/تموز، بين الرئيس الأميركي ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

ودفعت هذه الشكوى الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب إلى فتح تحقيق في 25 سبتمبر/أيلول، بشبهة إساءة ترمب استخدام سلطته، وسيتقرّر بنتيجة هذا التحقيق ما إذا كان المجلس سيصوّت على توجيه اتّهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترمب وعزله أو تبرئته.

وخلال المكالمة الهاتفية طلب ترمب من زيلينسكي فتح تحقيق يطال هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي يعد المرشَّح الأوفر حظّاً للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي ومواجهة ترامب خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2020.

وكان هانتر بايدن عضواً في مجلس إدارة مجموعة غاز أوكرانية حين كان والده نائباً للرئيس السابق باراك أوباما.

المصدر: TRT عربي - وكالات