قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن بلاده ستغلق حدودها مع المكسيك بشكل دائم إذا تَطلّب الأمر، داعيا المكسيك إلى إعادة المهاجرين بأي طريقة كانت، مؤكدا أنهم لن يدخلوا الولايات المتحدة.

مهاجرون من أميركا الوسطى في الحدود الأميكية المكسيكية
مهاجرون من أميركا الوسطى في الحدود الأميكية المكسيكية (AFP)

هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الإثنين، بإمكانية إغلاق حدود بلاده مع المكسيك بشكل دائم إذا تَطلَّب الأمر، داعياً سلطات الأخيرة إلى إعادة المهاجرين الذين يريدون دخول الولايات المتحدة، إلى بلادهم.

وقال ترمب في تغريدة عبر تويتر "ينبغي للمكسيك إعادة المهاجرين الملوّحين بالأعلام (المحتجين)؛ كثيرون منهم مجرمو حجارة"، مضيفاً "أعيدوهم سواء بطائرة، أو حافلة، أو بأي طريقة تشاؤون، لكنهم لن يدخلوا الولايات المتحدة"، كما أكّد ترمب دعوته الكونغرس الأميركي إلى "تمويل بناء جدار" الفصل.

جاء ذلك غداة أعمال شغب اندلعت الأحد، في أثناء محاولة مجموعة من المهاجرين دخول الولايات المتحدة، دفعت واشنطن إلى إغلاق أحد المعابر الحدودية مع المكسيك لبضع ساعات، ذهاباً وإياباً.

وتظاهر، الأحد، مهاجرون قادمون من بلدان أميركا اللاتينية الوسطى، ضدّ إعاقة السلطات الأميركية تقديم طلبات لجوء إلى الولايات المتحدة، بعدما وصلوا إلى مدينة تيخوانا المكسيكية شمال غربيّ البلاد قبل أسبوع.

وخلال المظاهرة حاول أحد المحتجين عبور حاجز الشرطة والدخول إلى الولايات المتحدة، لتندلع أعمال شغب أدّت إلى إغلاق وحدة الجمارك وحماية الحدود الأميركية معبر "سان يسدرو"، أكبر المعابر الحدودية بين مدينتي سان دييغو الأمريكية وتيخوانا، ذهاباً وإياباً.

واستخدم الأمن الأميركي ضدّ المحتجين غازات مسيلة للدموع، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وفي وقت سابق من يوم الأحد، قال ترمب إنه لن يُستقبل أي من المهاجرين غير النظاميين القادمين إلى بلاده من دول أميركا الوسطى، دون قرار قضائي. ويأتي تصريح ترمب بالتزامن مع محاولة قافلة مهاجرين غير نظاميين، تضم نحو 7 آلاف مهاجر غير نظامي من هندوراس وغواتيمالا والسلفادور، دخول الولايات المتحدة عبر المكسيك.

المصدر: TRT عربي - وكالات