ترمب اشتكى مراراً من دعم اليهود الأمريكيين للديمقراطيين (Time of Israel)
تابعنا

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في مقابلة نُشرت مؤخراً إن اليهود الأمريكيين "لا يهتمون بإسرائيل واللوم يقع على ميلهم للتصويت للديمقراطيين".

جاء ذلك في مقابلة أجراها ترمب مع الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد نشرت أول أجزائها الجمعة.

وتحدث ترمب خلال المقابلة عن خيبة أمله من رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو بعد أن سارع الأخير إلى تهنئة الرئيس جو بايدن بتوليه الرئاسة الأمريكية.

وقال ترمب: "الشعب اليهودي في الولايات المتحدة إما لا يحب إسرائيل وإما لا يهتم بإسرائيل وأقول لكم إن المسيحيين الإنجيليين يحبون إسرائيل أكثر من اليهود في هذا البلد".

كما زعم ترمب أن إسرائيل كانت تتمتع "بسلطة مطلقة على الكونغرس (الأمريكي)" لكن الرئيسين الحالي بايدن والأسبق باراك أوباما والديمقراطيين واليهود الذين يصوتون لهم هم من خانوا إسرائيل".

وفي هذا السياق أشار ترمب إلى أن الديمقراطيين في الولايات المتحدة "قللوا دعمهم لإسرائيل لصالح الفلسطينيين".

وتابع: "يجب أن أكون صادقاً، إن شيئاً خطيراً للغاية يحدث".

وفي عام 2019 اشتكى ترمب أيضاً دعم اليهود الأمريكيين للديمقراطيين.

يشار إلى أن غالبية استطلاعات الرأي تظهر أن غالبية اليهود الأمريكيين يصوتون للديمقراطيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً