قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في إطار تعليقه على عملية نبع السلام، إن تنظيم PKK الإرهابي قد يكون أسوأ من داعش من ناحية الإرهاب والتهديد الإرهابي.

تصريحات ترمب جاءت في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيطالي
تصريحات ترمب جاءت في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيطالي (AP)

قال الرئيس الأمريكيّ دونالد ترمب، إن تنظيم PKK الإرهابي قد يكون أسوأ من داعش من ناحية الإرهاب والتهديد الإرهابي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في البيت الأبيض الأربعاء.

وردّاً على سؤال "هل استغربتم من إطلاق تركيا عملية نبع السلام شمالي سوريا"؟ أجاب ترامب: "قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لم يفاجئني، لأنه كان يريد تنفيذ ذلك منذ فترة طويلة، وكان يحشد الجنود إلى الحدود مع سوريا منذ فترة طويلة أيضاً".

واستذكر ترمب سحب قوات بلاده من شمال سوريا، مضيفاً أن "تركيا وPKK/YPG يتحاربان منذ فترة طويلة، وعلى الحدود السورية أيضاً، هذه حدود سوريا، وأنا أسأل: لماذا نحمي أراضي دولة ليست صديقة لنا؟".

وتابع: "سوريا أيضاً (يقصد النِّظام) لديها علاقات مع الأكراد، وهؤلاء (PKK/YPG) ليسوا ملائكة".

وأشار ترمب إلى أن الولايات المتَّحدة تكافح تنظيم داعش الإرهابي، موضحاً بقوله: "من الكثير من الجوانب قد يكون PKK أسوأ من داعش من ناحية الإرهاب والتهديد الإرهابي".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات