مسيرة الأعلام الإسرائيلية ستنطلق من القدس الغربية مروراً بباب العامود ثم إلى باب الخليل، إحدى بوابات البلدة القديمة، وصولاً إلى ساحة البراق (Reuters)

دعت حركة حماس الفلسطينية الأحد، إلى النفير العام والاحتشاد في ساحات المسجد الأقصى وشوارع البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة الثلاثاء المقبل.

وقال الناطق باسم الحركة عن مدينة القدس محمد حمادة في بيان: "ندعو أهالي وشباب القدس الثائر للنفير العامّ والاحتشاد في ساحات المسجد الأقصى وشوارع البلدة القديمة لتفويت الفرصة على قطعان المستوطنين الضالة بتحقيق مبتغاهم".

وأضاف: "ليكن يوم الثلاثاء القادم يوم نفير ورباط نحو المسجد الأقصى، ويوم غضب وتحدٍّ للمحتلّ".

وأردف: "أهلنا الصامدون المرابطون في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ألهموا شعوب الأرض كيف يكون العناد والثبات والتصدي للمحتلّ لمنعه من فرض إرادته وتغيير معالم القدس هوية وشكلاً".

وتابع: "الاحتلال البغيض يطلق العنان من جديد لقطعانه الضالّة لتدنيس أزقة وحواري القدس العتيقة، ورفع أعلام كيانهم الزائل، في خطوة لا تنبع من أي ثقة وقوة، وما دافعه فيها إلا فشله".

ولفتت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن المسيرة ستنطلق من القدس الغربية، مروراً بباب العامود ثم إلى باب الخليل إحدى بوابات البلدة القديمة، وصولاً إلى "حائط المبكى" (ساحة البراق).

وكان من المقرر أن تُنظَّم المسيرة الخميس الماضي، ولكن الشرطة الإسرائيلية رفضت أكثر من مرة السماح بها بسبب المخاوف من أن تؤدِّي إلى مواجهات مع الفلسطينيين.

وتُنظَّم المسيرة عادة في ذكرى احتلال القدس الشرقية، وفق التقويم العبري الذي صادف منتصف مايو/أيار الماضي، ولكنها أُجّلَت لتزامنها مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً