قال وزير الخارجية التركي إن إعادة فرض الولايات المتحدة العقوبات على إيران هي خطوة خطيرة وغير حكيمة، داعيا إلى الحوار والمشاركة بدلا من ذلك. وأشار إلى معارضة تركيا للعقوبات ورفضها للخطوات الأحادية.

تشاوش أوغلو - وزير الخارجية التركي
تشاوش أوغلو - وزير الخارجية التركي (AA)

انتقد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إعادة فرض الولايات المتحدة العقوبات على إيران بشكل أحادي الجانب، ووصفها بالخطوة "غير الحكيمة والخطيرة"، داعياً إلى الحوار والمشاركة بدلاً من ذلك.

وأشار تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي خلال زيارة إلى اليابان، يوم الثلاثاء، إلى أن تركيا تعارض هذه العقوبات لأنها لا تحقق أي نتائج.

وقال وزير الخارجية "كمبدأ، تُعارض تركيا العقوبات، ولا نعتقد أن أي نتيجة يمكن تحقيقها من خلال العقوبات". وأضاف "فيما يخص أنها ليست حكيمة، عزل إيران أمر خطير ومعاقبة الشعب الإيراني ليس عادلاً".

وقال تشاوش أوغلو إن الإجراء "الأحادي الجانب" الذي اتخذته الولايات المتحدة يؤثر على العالم بما في ذلك تركيا التي يأتي ثلث وارداتها من الغاز من إيران، وحث واشنطن على إيجاد حلول أخرى معقولة.

وأضاف "أعتقد أنه بدلاً من العقوبات، فإن الحوار والمشاركة الجادين أمر مفيد للغاية وهذا هو مبدأنا".

وبدأت واشنطن في تطبيق حزمة جديدة من العقوبات على طهران، والتي تستهدف قطاع النفط والاقتصاد بشكل أساسي منهم 50 مصرفاً إيرانياً وكيانات تتبع لها، و700 شخص وكيان وطائرة وسفينة.

المصدر: TRT عربي - وكالات