أكد وزير الخارجية التركي أن نظيره الأميركي سيزور تركيا وسيحمل معه معلومات بشأن قضية الصحفي جمال خاشقجي. وأوضح أيضا أن التحقيق في القضية ما زال مستمرا. 

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو 
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو  (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الثلاثاء، إنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيزور مدينة إسطنبول يوم الأربعاء حاملاً معه معلومات من الرياض تتعلق بقضية الصحفي جمال خاشقجي.

وأشار تشاوش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية قبرص التركية في أنقرة إلى أن التحقيق في اختفاء خاشقجي سيستمر، حيث سيتم تفتيش مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول، والمركبات الدبلوماسية الخاصة بالقنصلية.

وقال إن المدعي العام التركي يمكنه طلب أي شخص من بين الموجودين في القنصلية السعودية للاستجواب، مشيراً في الوقت ذاته إلى عدم وجود أي قيود على سفر الدبلوماسيين السعوديين.

وأوضح وزير الخارجية التركي أن الجانب السعودي لم يقدم أي اعترافات حتى الآن، فيما يتعلق بقضية خاشقجي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال في وقت سابق، الثلاثاء، إن "بعض المواد جرى طلاؤها في القنصلية السعودية حيث اختفى الصحفي جمال خاشقجي قبل أسبوعين".

وأكد أردوغان أن الشرطة التركية قامت بتفتيش القنصلية السعودية لمدة تسع ساعات، موضحاً أن التحقيق يبحث في الكثير من الأمور مثل احتمالية وجود مواد سامة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بعض المواد السامة داخل القنصلية تم طمسها، وقال "نأمل أن نصل إلى نتائج تعطي رأياً معقولاً حول ما حدث".

وكان مسؤولون أتراك قد صرحوا لوكالة رويترز بأن السلطات التركية تحتفظ بتسجيل صوتي يشير إلى أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية، وأنها أطلعت بلداناً بينها السعودية والولايات المتحدة على الأدلة.

وتضاربت الأنباء بشأن اختفاء خاشقجي، بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم الثلاثاء الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول، لكن مصادر ذكرت لموقع CNN أن السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي عن طريق الخطأ خلال التحقيق معه داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

المصدر: TRT عربي - وكالات