وول ستريت جورنال: "الإدارة الأمريكية زادت جهودها بخصوص مبيعات الأسلحة الجديدة بسبب دور أنقرة في الحرب الأوكرانية".  (AA)
تابعنا

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن إدارة الرئيس جو بايدن قدمت تفاصيل للكونغرس بخصوص بيع قطع مقاتلات "F-16" وبعض الصواريخ وأنظمة الرادار المستخدمة في تلك الطائرات، إلى تركيا.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أمريكيين الأربعاء أن الإدارة الأمريكية زادت جهودها بخصوص مبيعات الأسلحة الجديدة، مما قد يمهد الطريق أمام بيع مقاتلات "F-16" إلى تركيا، بسبب دور أنقرة في الحرب الأوكرانية.

وقالت: "وبناءً على ذلك، أرسلت إدارة بايدن إلى الكونغرس مسودة بخصوص بيع قطع F-16 وبعض الصواريخ وأنظمة الرادات المستخدمة فيها، وذلك في البيان غير الرسمي الذي أرسلته الشهر الماضي إلى قادة مجلسي الشيوخ والنواب، وفي حال عدم الاعتراض من المنتظر إرسال بيان البيع الرسمي إلى الكونغرس في الأيام القادمة".

وأكد المسؤولون أن رعاية تركيا للمباحثات بين روسيا وأوكرانيا، وتقديمها مسيرّات مقاتلة للجيش الأوكراني كان لهما تأثير على خطوة الإدارة الأمريكية، حسب الصحيفة.

وأشار أحد المسؤولين إلى أن الحزمة تتضمن صواريخ "AIM-9 Sidewinder" و"AIM-120 Amraam" ورادار ومعدات متطورة أخرى، وأن قيمته تبلغ 400 مليون دولار.

من جانبها، رفضت وزارة الخارجية الأمريكية، الإدلاء بأي تعليق للصحيفة بخصوص الموضوع حتى يصبح العرض رسمياً.

وكانت الخارجية الأمريكية اعتبرت في رسالة بعثتها إلى الكونغرس، في مارس/آذار الماضي، أن بيع "F-16" إلى تركيا "متوافق مع المصالح القومية للولايات المتحدة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً