لم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع وقوع إصابات جراء القصف (AA)

شنت طائرات حربية إسرائيلية ليل السبت-الأحد غارات على موقع فلسطيني وأرض زراعية بقطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول نقلاً عن شهود عيان أن المقاتلات قصفت موقعاً يتبع كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، وسط قطاع غزة، فيما استهدفت غارة أخرى أرضاً زراعية شمالي القطاع.

ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع وقوع إصابات جراء القصف.

بدوره قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في تغريدة عبر تويتر: "أغارت طائرات حربية على مجمع لحركة حماس يستخدم للتدريب وإنتاج الأسلحة، كما استهدف نفقاً قرب بلدة جباليا (شمالي القطاع)".

وأضاف: "جاءت الهجمات رداً على إطلاق البالونات الحارقة تجاه الأراضي الإسرائيلية وأعمال الشغب في قطاع غزة".

ومساء السبت تظاهر شبان فلسطينيون يعرفون محلياً باسم "وحدة الإرباك الليلي" على الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل تنديداً باستمرار الحصار على غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عن إصابة 11 متظاهراً فلسطينياً خلال اعتداء الجيش الإسرائيلي على التظاهرة.

وأفادت الصحة في بيان بـ"إصابة 11 مواطناً، بينهم 3 إصابات متوسطة بالرصاص الحي و8 إصابات طفيفة بالرصاص المغلف بالمطاط وقنابل الغاز وشظايا مختلفة شرق مدينة غزة".

ووحدات "الإرباك الليلي" هي مجموعات شبابية ينتمي أفرادها إلى الفصائل الفلسطينية تنظم مسيرات ليلية قرب حدود غزة مع إسرائيل وتستخدم القنابل الصوتية وتشعل إطارات مركبات بهدف "إزعاج" الجيش الإسرائيلي وسكان المستوطنات المتاخمة للحدود.

ينظم شبان فلسطينيون مسيرات ليلية على حدود قطاع غزة مع إسرائيل للمطالبة بفك الحصار عن القطاع  (AA)

ويسود التوتر في قطاع غزة منذ عدة أسابيع جراء تشديد إسرائيل الحصار على القطاع وهو ما تسبب في تفاقم الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

ومنذ مايو/أيار الماضي تُقيّد إسرائيل بشكل كبير إدخال البضائع إلى غزة.

وترفض إسرائيل السماح بإعادة إعمار ما دمرته حربها الأخيرة (مايو/أيار الماضي) في غزة، وتربط ذلك بإعادة "حماس" التي تحكم القطاع منذ عام 2007، 4 محتجزين إسرائيليين لديها، بينهم جنديان، وهو ما ترفضه الحركة التي تطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً